الكويت تتوقع بقاء أسعار النفط بين 55 و60 دولارا للبرميل

قال وزير النفط الكويتي «عصام المرزوق»، اليوم الأربعاء، إن أسعار النفط العالمية ستبقى في نطاق 55 إلى 60 دولارا للبرميل، مرجحا وضع ميزانية 2018/2017 على أساس افتراض سعر 45 دولارا للبرميل.

وصرح «المرزوق» بأن تمديد استراتيجية الكويت النفطية من 2030 إلى 2040 يهدف إلى الحفاظ على طاقة إنتاجية تقدر بنحو 4 ملايين برميل يوميا، مضيفا أن الكويت تستهلك حاليا ما بين 300 ألف و350 ألف برميل يوميا وستصل إلى مليون برميل يوميا في 2035، معتبرا أن هذا الشيء غير مقبول.

جاء ذلك في تصريحات على هامش «المنتدى الخليجي الثالث لاستراتيجية الطاقة» في مدينة الكويت، حيث أوضح «المرزوق» أن الأسعار فوق مستويات 60 دولارا للبرميل سيقابلها عودة النفط الصخري إلى مستويات مرتفعة؛ مما سيشكل ضغطا على الأسعار.

وصرح بأن الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة «دونالد ترامب»، أعلنت أنها ستتعاون مع حلفائها من الخليج في المرحلة المقبلة؛ مما يعطي إشارات إيجابية.

وبين «المرزوق» أن النتائج الإيجابية لاتفاق «أوبك» ستظهر نتائجه في الربع أو النصف الأول من العام الجاري.

وقال إن التوازن في أسواق النفط بدأ بالفعل خلال الفترة الحالية، مضيفا أن اتفاق المنتجين من داخل وخارج «أوبك» دخل حيز التنفيذ.

وتوصلت «أوبك» في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إلى اتفاق يقضي بتخفيض إنتاج أعضائها اليومي بنحو 1.2 مليون برميل، ليصل إلى 32.5 مليون برميل مع بداية يناير /كانون الثاني الجاري، وتوصية الأعضاء بأن تكون تلك الاتفاقية لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد، وإنشاء لجنة مراقبة لرصد تنفيذ هذا الاتفاق والامتثال له.

ووافق المنتجون المستقلون أيضا في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، على تخفيض الإنتاج بواقع 558 ألف برميل يوميا؛ بما يقل قليلا عن الحجم الذي كان مستهدفا في البداية والبالغ 600 ألف برميل يوميا، لكنه يظل أكبر مساهمة من الدول غير الأعضاء في «أوبك» على الإطلاق.

وتهدف قرارات «أوبك» الأخيرة إلى تقييد إنتاج الخام، وتخفيف تخمة المعروض في الأسواق، بعد استمرار تدني الأسعار على مدى أكثر من عامين؛ وهو الأمر الذي شكل ضغوطا على ميزانيات الكثير من الدول، وأثار اضطرابات في بعضها.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز