«المالية» التركية تقرر إعفاءات ضريبية يستفيد منها 1.2 مليون مواطن

قررت وزارة المالية التركية تطبيق إعفاءات ضريبية يستفيد منها نحو 1.2 مليون مواطن، بحسب قناة تي أر تي التركية.

ولم توضح القناة تفاصيل أخرى بخصوص هذه الإعفاءات التي تأتي بعد أسبوعين من محاولة انقلاب فاشلة قام بها جزء من الجيش.

ويوم الأربعاء الماضي، قال نائب رئيس الوزراء التركي، «محمد شيمشك»، إن الشعب الذي حال دون نجاح محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد، أفشل أيضًا الانقلاب في الأسواق، مشيرا إلى صرف المواطنين 9 مليارات دولار وتحويلها لليرة التركية حتى الثلاثاء.

وأكد «شيمشك» أن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/تموز الجاري، لم تترك آثارا سلبية كبيرة دائمة على اقتصاد البلاد.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة (15 تموز/يوليو)، محاولة انقلاب فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة فتح الله كولن (الكيان الموازي) الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

وبلغ عدد المعتقلين والمفصولين والموقوفين عن العمل منذ محاولة الانقلاب نحو 60 ألف شخص معظمهم من العاملين في القطاع العام، وجرى اتهامهم بالتعاطف أو الانتماء لمنظمة «فتح الله كولن» الذي تحمله أنقرة مسؤولية الانقلاب.

المصدر | الخليج الجديد