المحكمة العليا الأمريكية ترفض تعدد الزوجات مجددا

رفضت المحكمة العليا الأمريكية، أمس الاثنين، النظر في الطعن المقدم من رجل أمريكي وزوجاته الأربعة في حظر تعدد الأزواج والزوجات، ليظل هذا الحظر سارياً.

وتقدم «كودي براون» مع زوجاته الأربعة «ميري» و«جانيل» و«كريستين» و«روبين» بهذا الطعن، وهم ينتمون إلى مجموعة أصولية من «المورمون». وهم

في وجه سلطات ولاية يوتا، باسم حرية الاعتقاد، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

إلا أن المحكمة العليا رفضت النظر في القضية من دون أن توضح الأسباب، الأمر الذي يفتح الباب أمام إمكانية استئناف الطلب. ولم تنظر المحكمة الاميركية العليا في قضية مماثلة منذ العام 1878، حين قضت بصلاحية قانون يحظر الجمع بين زوجتين.

وقالت أفراد عائلة «براون» الاثنين الماضي، إنهم أصيبوا بخيبة أمل من قرار المحكمة لكنهم لم يفاجؤوا به، وأنهم سيواصلون معركتهم القضائية.

وإضافة إلى هذه المعركة القضائية، ظهرت العائلة المركبة في برنامج «سيستر وايفز» (الزوجات الشقيقات) لتلفزيون الواقع، على شاشة محطة «تي ال سي».

وفي ديسمبر/كانون الأول) من عام 2013، حققت هذه العائلة نصراً قضائياً حين قضت محكمة أن قوانين يوتا التي تمنع تعدد الأزواج أو الزوجات مخالفة للدستور، لكن في عام 2016، ألغت محكمة الاستئناف هذا الحكم، فلجأت العائلة إلى المحكمة العليا.

المصدر | أ ف ب