المخلوع «صالح» يدعو السعودية إلى الحوار ويهدد بصواريخ بعيدة المدى

دعا الرئيس اليمني المخلوع «علي عبد الله صالح»، السعودية إلى الحوار، مهددا في الوقت نفسه بأنه يمتلك صواريخا بعيدة المدى.

وقال «صالح» في اجتماع مع قيادات »حزب المؤتمر الشعبي العام» بمحافظة البيضاء، مخاطبا التحالف الذي تقوده السعودية: «أوقفوا طلعات الطيران نوقف إطلاق الصواريخ فلم تشاهدوا سوى الشيء اليسير منها وما زالت هناك الصواريخ طويلة المدى لم تستخدم بعد».

وأضاف: «سنضربكم في عقر داركم بمخزوننا الاستراتيجي رغم الحصار الجائر، لم نشتر طلقة واحدة أو نستورد طلقة واحدة من الخارج حتى الآن، وفي حالة العجز سنأخذ عتادنا من أكتافكم وسنأخذ دباباتكم ومدرعاتكم ونحاربكم بأسلحتكم».

وأعلن «صالح» استعداده للحوار مع دول التحالف قائلا: «نحن على استعداد أن نمد أيدينا للسلام وليس للاستسلام».

واتهم صالح الولايات المتحدة الأمريكية و(إسرائيل) وبريطانيا إضافة إلى السعودية بالاشتراك في العدوان على الشعب اليمني بدون أي وجه حق أو قانون، قتلوا الأطفال والنساء ودمروا المصانع والجسور والجامعات والمدارس.

وأضاف: «ذرائعكم إيران وتدخل إيران في اليمن، نؤكدها للعالم لا وجود لإيران ولم تتدخل».

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، دعا إلى حوار مع السعودية، وقال إنه لا يوجد أي تحالف بين اليمن وإيران، معتبرا أنها ذريعة اتخذتها السعودية لشن حرب على البلاد.

وقبل ذلك بأشهر، قال الرئيس اليمني المخلوع، في خطاب وجهه عبر شاشات التلفزة إن بلاده تتعرض لما وصفه بـ«عدوان غاشم لـ14 دولة بما تملكه من التكنولوجيا والإمكانيات».

واعتبر أن سبب الحرب هو «خلاف مذهبي» يتمثل باتهام بالتحالف مع إيران، ورأى أن التحالف غير قائم لا بالمال ولا بالسلاح، متهما السعودية بمهاجمة اليمن وخوض الحرب ضدها بأكثر من مناسبة.

وزعم «صالح» أن الهدف من المواجهات الجارية هو حرب أهلية داخلية في اليمن، وندد بمشاركة قوات من السنغال والسودان والأردن ومصر والمغرب بالعمليات، قبل أن يعود ليصب غضبه على الرئيس «عبدربه منصور هادي متوجها إليه بالقول: «لاشرعية لك انتهيت.. تريد أن تكون حاكماً على دماء 25 ألف شهيد وجريح«« وتهديم المنازل والمساكن والمصانع والمدارس والمستشفيات والحدائق ودور العبادة.. عندك خلل فني في رأسك وخلل فني في يدك وجيبك لاستلام المبالغ المالية».

وواصل «صالح» قائلا: «إذا كنتم تريدون يا أشقاءنا في السعودية أن تجزئوا اليمن إلى أقاليم شافعي وزيدي إحنا زيود وشوافع سنة لا نؤمن بالمذهبية»، مطالبا بتقسيم المملكة إلى أقاليم قبل تقسيم اليمن.

وهدد بأنه يمتلك مخزونا من الأسلحة يكفي لـ11 سنة مضيفا: «علي عبدالله صالح» رتب حاله من وقت مبكر للشعب اليمني.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات