المرأة المعتدى عليها في مكة تروي تفاصيل الواقعة.. صدمت من رد فعل الحضور

روت المرأة المُعتدى عليها بـ«الصفع» من قبل شابٍ في أحد شوارع حي المسفلة بمكة المكرمة تفاصيل الواقعة وسبب الاعتداء عليها بتلك الصورة، لافتةً إلى أنها تعمل داخل السوق في بيع «حب الحمام» لزوار المسجد الحرام؛ للإنفاق على إخوتها الثلاثة.

وبيّنت المرأة وتدعى «صيده مجرشي»، وفقاً لـما أوردت صحيفة «عكاظ» السعودية، أن واقعة الاعتداء عليها حدثت حينما باشرت عرض بضاعتها من أكياس الحب على المارة داخل السوق، لافتة إلى أنها فوجئت بقيام أحد الشباب بالاعتراض على تواجدها بالمكان طالباً منها مغادرة السوق سريعاً، موضحةً أنها اعترضت على حديثه ودافعت عن وجودها بالمكان ليرد الشاب بصفعها مرتين بقوة؛ ما تسبب في سقوطها على الأرض.

وأبدت «مجرشي» صدمتها من سلبية ردة فعل المتواجدين بالسوق تجاه الواقعة، وعدم التحرك للدفاع عنها وحمايتها من بطش الشاب، قائلةً: «كانوا يتابعون المشهد وكأنهم يستمتعون بصفع امرأة وطرحها أرضاً، ولم تتحرك شفاههم بكلمة واحدة تبعد عني الشاب المعتدي» مبينةً أنها اتخذت قراراً بعدم النزول للسوق مجدداً بعد الواقعة؛ بسبب شعورها بالإهانة والذل وخوفها من نظرة الناس إليها وتذكيرها بما جرى.

ولفتت إلى أن توجيهات أمير مكة المكرمة الأمير «خالد الفيصل» بالقبض على الشاب أعادت إليها كرامتها لتستفيق من الواقعة وتقرر العودة للشارع مرة أخرى رافعة الرأس، موضحةً أن حرصها على العمل في البيع داخل السوق جاء بسبب الأعباء التي تتحملها في الإنفاق على إخوتها، بعد دخول أخيهن الأكبر السجن منذ فترة طويلة.

بدورهم، برر شهود عيان للواقعة عدم تدخلهم ومحاولتهم الدفاع عن المرأة إلى تخوفهم من بطش الشاب، لافتين إلى أن سلوكه سيئ للغاية ودائم الاعتداء عليهم، مرجحين أن يكون مصاباً بمرض نفسي.

وكانت شرطة منطقة مكة المكرمة قد أعلنت (الجمعة) عن القبض على الشاب الذي ظهر في مقطع الفيديو المتداول وهو يعتدي على المرأة، وذلك بعد يوم واحد من توجيهات أمير منطقة مكة المكرمة بتعقب الشاب وسرعة القبض عليه؛ لتقديمه إلى العدالة.

المصدر | الخليج الجديد+ عكاظ