«المرور» السعودية: خسرنا 100 ألف شخص خلال 20 عاما بسبب الحوادث

كشفت الإدارة العامة للمرور السعودية عن وفاة نحو 100 ألف شخص بالسعودية نتيجة للحوادث المرورية، وذلك خلال العشرين عاما الماضية.

وقال المرور في تغريدات بحسابه الرسمي بموقع «تويتر»، «خسرنا خلال العشرين عاما الماضية نحو 100 ألف فرد في وطننا بسبب حوادث الطرق».

ودعت إدارة المرور «المواطنين والمقيمين للتعاون لإنهاء نزيف الدم بالطرقات، وذلك من خلال جعل القيادة ثقافة».

وأوضحت أن نسبة الحوادث ترتفع حول مواقع أعمال الطرق، ولذا يجب التنبه للوحات والإشارات التحذيرية وتخفيف السرعة.

وأضافت أن استخدام الجوال أثناء القيادة يفقد السائق التركيز، مشيرا لأهمية استخدام مكبر الصوت أو السماعة لتقليل الانشغال عن الطريق.

وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول، كشف تقرير أن الاقتصاد السعودي يتكبد نحو 21 مليار ريال سنويا جراء الحوادث المرورية، ما بين رعاية صحية وتعويضات طبية وفقدان ساعات عمل منتجة.

وقال التقرير إن الحوادث «تقدر بنحو 1400 حادثة مرورية يوميا، تتسبب في إصابة ما يقارب 40 ألف مصاب سنويا».

وكان تقرير إحصائي كشف عن وفاة 45.683 ألف مواطن سعودي خلال 2015، حيث شكل الذكور 63% من الوفيات، بواقع 28.802 ألف متوفى، مقابل 37% للإناث بواقع 16.881 ألف متوفاة، بحسب ما نشرته صحيفة الوطن السعودية.

ووفقا للتقرير فإن حوادث الطرق تعد من الأسباب الرئيسة للوفيات بالمملكة، حيث سجلت 21 حالة وفاة يوميا، وفقا للتقرير الأخير للجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، إضافة إلى عوامل كبر السن، والشيخوخة، والأمراض العارضة والمزمنة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات