المعارضة السورية تسيطر على قرية «منيان» عند مدخل حلب

طالع الخبر على الموقع الأصلي

سيطرت قوات المعارضة السورية، على قرية «منيان» عند مدخل حي حلب.

جاء ذلك ضمن إطار العملية العسكرية التي أطلقتها الفصائل المنضوية تحت لواء جيش الفتح قبل 3 أيام، لكسر الحصار عن شرقي مدينة حلب.

وأوضح القادة المشاركون في عملية كسر الحصار عن شرق حلب، أنّ قواتهم اضطرت إلى الانسحاب من مساكن 3000 بعد أن اقتحموها السبت، بسبب كثرة الغارات الجوية التي تنفذها مقاتلات النظام، مؤكدين في الوقت ذاته أنّ الاشتباكات ما زالت مستمرة في محيطها.

وأضاف القادة العسكريون أنّ قوات المعارضة تستهدف بالأسلحة الثقيلة مواقع النظام في حي جمعية الزهراء، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة في محيط قرية منيان التي أحكمت قوات المعارضة سيطرتها عليها قبل يومين.

وكانت الفصائل المعارضة قد سيطرت على مواقع معمل الكرتون ومناشر منيان وضاحية الأسد، كما أسرت عددا من ميليشيات «حركة النجباء» العراقية.

تجدر الإشارة إلى أن المعارضة السورية تحشد منذ فترة لبدء ما أطلق عليه الناشطون «معركة حلب الكبرى» أو «معركة فك الحصار عن حلب».

وتعاني أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، والتي يقطن فيها نحو 300 ألف شخص، حصارا بريا من قبل قوات النظام السوري وميليشياته بدعم جوي روسي، منذ أكثر من شهر، وسط شح حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول