المكسيك ترحل يمنيين بعد فرارهما من سجن أمريكي

سلّمت الحكومة المكسيكية، الخميس، سجينين هاربين من أصل يمني إلى الولايات المتحدة، نافيةً صحة تقارير إعلامية ذكرت أنهما متطرفان مشتبه بهما.

وأوضحت وكالة حرس السجون الأمريكية «يو. أس. أم. أس» في بيان أن «كمال قزاح» (37 عاما) و«صلاح محمد» (35 عاما) كانا يقضيان عقوبة بالسجن في أمريكا بعد إدانتهما في تهريب سجائر والإتجار في المخدرات، وهربا من سجن اتحادي شديد التحصين بولاية فرجينيا في 3 مايو/آيار الحالي قبل أن يصلا إلى المكسيك.

وكشف مسؤول بالحكومة المكسيكية طلب عدم نشر اسمه لوكالة «رويترز» أن السلطات ألقت القبض على الاثنين في فندق، مع رجل ثالث، قال إنه أسترالي من أصل أردني ولا يزال في المكسيك لحين انتهاء السلطات من مراجعة وضع إقامته. وأضاف المسؤول أن الرجل الثالث غير مطلوب في الولايات المتحدة.

من جهتها، أعلنت لجنة الأمن القومي المكسيكية في بيان أن «اليمنيين أعيدا.. وفي قبضة مسؤولي الهجرة الذين يعملون مع الجهات المختصة في الشرطة الاتحادية».

المصدر | رويترز