الملك «سلمان» يغادر إندونيسيا متوجها إلى اليابان في زيارة رسمية

غادر خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز» اليوم جمهورية إندونيسيا، متوجها إلى اليابان في زيارة رسمية.

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين بالمطار، وزير الشؤون الدينية الإندونيسي «لقمان حكيم سيف الدين»، ووزيرة الخارجية الإندونيسية «ريتنو مارسودي»، وكبار المسؤولين الإندونيسيين.

وقد غادر في معية خادم الحرمين الشريفين كل من، الأمير «خالد بن فهد بن خالد» ، والأمير «منصور بن سعود بن عبدالعزيز»، والأمير «محمد بن فهد بن عبدالعزيز»، والأمير «سعود بن فهد بن عبدالعزيز»، والأمير «طلال بن سعود بن عبدالعزيز»، والأمير «خالد بن بندر بن عبدالعزيز» مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير «سطام بن سعود بن عبدالعزيز»، والأمير «فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز» المستشار في الديوان الملكي، والأمير «منصور بن مقرن بن عبدالعزيز» مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير «محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز» المستشار في الديوان الملكي، والأمير «أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز»، والأمير «عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز»، والأمير «سعود بن سلمان بن عبدالعزيز»، والأمير «نايف بن سلمان بن عبدالعزيز»، والأمير «راكان بن سلمان بن عبدالعزيز».

ووقعت السعودية وإندونسيا 3 اتفاقيات تجارية بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لإنشاء مجلس أعمال مشترك بين البلدين.

وقال «شويمي آل كتاب» رئيس الجانب السعودي التجاري إلى إندونيسيا، أن الجانبين السعودي والإندونيسي، يعكفان حاليا على مراجعة تفاصيل مذكرة التفاهم التي وقعت بشأن إنشاء مجلس أعمال مشترك.

وأشار إلى أن قيمة المشروعات التي وقعت تبلغ 13.5 مليار ريال (3.6 مليار دولار)، في قطاعات الطاقة والإسكان والصحة والسياحة، وفقا لـ«الشرق الأوسط».