«المناصحة» السعودي: 3 آلاف مستفيد تلقوا دورات تدريبية بنسبة نجاح 85%

كشفت رئاسة مركز «محمد بن نايف» للمناصحة والرعاية عن تلقيه عدداً من الطلبات الدولية لتقديم استشارات، بهدف إعادة تأهيل رعايا عدد من الدول العائدين من مناطق الصراع تفادياً لخطورتهم.

جاء ذلك بعد نجاح تجربة المركز الداخلية في إعادة التأهيل الفكري وتعزيز الانتماء الوطني للواقعين في الغلو والتطرف في المملكة، مشيرة إلى أن عدد المستفيدين من برامجه تجاوز ٣ آلاف مستفيد، بنسبة نجاح تتجاوز ٨٥%.

ورفضت رئاسة المركز الاتهامات الموجهة إليه بـ«القصور» أو «الفشل»، مؤكدة تطوير آليات عمل المركز بعد تقييم عمله علمياً.

وقالت الرئاسة في تصريح لـ«الحياة»: «للمركز العديد من المشاركات العالمية بطلب من دول معينة، ومؤسسات عالمية متخصصة، وذلك بغرض نقل تجربة المملكة في مجال إعادة التأهيل الفكري للمتطرفين، إذ إن مشكلة التطرف والعائدين من مناطق الصراع لم تعد مشكلة تتصل بمنطقة أو دولة معينة».

وحول الانتقادات التي وجهت للبرنامج والمطالبات المستمرة بإعادة النظر في آلياته بعد تصدر أسماء بعض الخاضعين له قائمة المطلوبين أمنياً أو منفذي العمليات الإرهابية، قالت رئاسة المركز: «يوظّف المركز آليات علمية لتقييم العمل بشكل مستمر وتطوير الآليات والأدوات بشكل ديناميكي، وذلك لأن الظاهرتين التي يتصدى لهما (التطرف والإرهاب) لا يتسمان بالكمون وإنما هما مُتطورتان».

المصدر | الحياة