الهلال الأحمر القطري يسير 8 قوافل إغاثية إلى حلب

سير الهلال الأحمر القطري خلال العشرة أيام الماضية 8 قوافل إغاثية إلى مدينة حلب السورية محملة بكميات كبيرة من المساعدات الغذائية والطبية.

جاءت هذه المساعدات كاستجابة إنسانية سريعة من الهلال الأحمر القطري لإغاثة المتضررين من التصعيد العسكري الذي تشهده المدينة حاليا وتوفير الأمن الغذائي ودعم المستشفيات والمراكز الصحية التي تستقبل المرضى والمصابين من ضحايا الأعمال العسكرية الدائرة هناك.

يذكر أن الكوادر الميدانية لبرنامج الاستجابة الطارئة بالهلال تمكنت من إدخال 7 قوافل مكونة من 27 شاحنة إلى مدينة حلب، فيما تنتظر أمن وسلامة الطرق في الوقت الراهن لإدخال قافلة المساعدات الثامنة.

وكانت مؤسسة «راف» القطرية تمكنت من إيصال أولى المساعدات الإغاثية إلى مدينة حلب، شمالي سوريا، عقب فك الحصار عن الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة «بان كي مون» الثلاثاء الماضي من «كارثة إنسانية لم يسبق لها مثيل» في مدينة حلب شمالي سوريا وحث روسيا والولايات المتحدة على التوصل سريعا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار في المدينة ومناطق أخرى في سوريا.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، تصاعد القتال للسيطرة على حلب -المقسمة بين الأحياء الغربية التي تسيطر عليها قوات الحكومة والأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة- مما تسبب في مقتل المئات وحرمان مدنيين كثيرين من الكهرباء والماء والإمدادات الحيوية.

ومن جهته أبلغ «بان» مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في أحدث تقاريره الشهرية عن وصول المساعدات «في حلب نحن نواجه مخاطر بأن نرى كارثة إنسانية لم يسبق لها مثيل في أكثر من 5 سنوات من إراقة الدماء والمعاناة في الصراع السوري».

إلى ذلك، أكد قادة في فصائل المعارضة السورية، أن معركة السيطرة على مدينة حلب شمالي سوريا وإخراج قوات النظام منها ستكون صعبة وطويلة، مؤكدين إصرار المعارضة على خوضها رغم ذلك.

المصدر | الخليج الجديد+ قنا