أبلغت وزارة التجارة والصناعة السعودية، غرفة الرياض في تعميم لها أن السلطات الهندية بدأت إجراء تحقيق لمكافحة الإغراق ضد واردات منتج بوتانول العادي أو «كحول البوتيل العادي» من السعودية.

ووفقا لصحيفة «المدينة»، فإن التعميم جاء حتى يتسنى للشركات التي تنتج وتصدر المنتج المشار إليه إلى الهند، الإعلان عن نفسها كطرف معني بالتحقيق، والرد على الأسئلة وتقديمها إلى سلطة التحقيق الهندية، قبل انتهاء الفترة الزمنية المحددة.

وسبق وأن فتح الجانب الهندي تحقيق إغراق بتاريخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 على وارداته من مادة منتج إيثلي هيكسونال، من كل من المملكة العربية السعودية، و«الاتحاد الأوروبي»، وإندونيسيا، وكوريا الجنوبية، وماليزيا، وتايبيه الصينية، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتعاون الفريق المعني بمتابعة قضايا الإغراق والدعم مع الجانب الهندي في تقديم المعلومات المطلوبة، والقيام بزيارة للهند في سبتمبر/أيلول الماضي، لمناقشة القضية وإيضاح وجهة نظر المملكة، والذي أثمر عن إلغاء التحقيق في قضية الإغراق المرفوعة على المملكة العربية السعودية، بحكم أن هامش الإغراق ضئيل جدا ولا يعد أساسا لفرض رسم إغراق على المنتج المذكور، وأبقت التحقيق في نفس الوقت على بقية موردي ذلك المنتج للهند المشار إليهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات