الهند تشتري 6 ملايين برميل من الخام الإيراني بعد تعثر مفاوضاتها مع الإمارات

http://thenewkhalij.org/ar/node/46603

قالت مصادر بقطاع النفط إن الهند ستشتري 6 ملايين برميل من الخام الإيراني لاحتياطياتها الاستراتيجية في ظل تعثر المفاوضات مع شركة النفط الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن الشروط التجارية.

ومن شأن إبرام الصفقة مع ثالث أكبر مستورد للخام في العالم أن يعزز مساعي إيران لزيادة الصادرات في ظل تطلعها لاستعادة حصتها في السوق عقب رفع العقوبات التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

وأولت أسواق النفط اهتماما كبيرا للصادرات الإيرانية على مدى الأسابيع القليلة الماضية مع اقتراب تلك الصادرات من مستويات ما قبل العقوبات التي تشترط إيران بلوغها قبل مناقشة تثبيت الإنتاج لدعم أسعار الخام.

وتسعي الهند للتحوط إزاء مخاطر أمن الطاقة نظرا لأنها تستورد نحو 80% من احتياجاتها من النفط وتجمع مخزونا استراتيجيا في صهاريج تحت الأرض يصل إجمالا إلى 36.87 مليون برميل ويكفي لتغطية الطلب لمدة أسبوعين تقريبا.

وقالت ثلاثة مصادر على اطلاع مباشر على الأمر إن الهند ستشتري 6 ملايين برميل من الخام الإيراني من شركة النفطة الوطنية الإيرانية في أكتوبر/ تشرين أول ونوفمبر/ تشرين ثاني لتملأ نصف منشأة التخزين في مانجالور في ولاية كارناتاكا في جنوب غرب البلاد.

وطلبت المصادر الثلاثة عدم نشر أسمائها لأنها غير مخولة بالتحدث لوسائل الإعلام.

وذكرت المصادر أن شركة بهارات بتروليوم ستشتري 4 ملايين برميل، بينما تستورد مانجالور للتكرير والبتروكيماويات مليوني برميل. ولم تذكر المصادر تفاصيل عن التسعير.

وقال مصدر “قررت المصفاتان شراء المزيج الإيراني لأنه مناسب لهما.”

وتأتي هذه الخطوة مع ارتفاع صادرات إيران اليومية من النفط إلى الهند لأعلى مستوياتها في 15 عاما في أغسطس/ آب الماضي.

وبدأت الهند في عام 2014 محادثات لتأجير جزء من طاقة التخزين الاستراتيجية لشركة بترول أبوظبي الوطنية (ادنوك).

وبموجب الاتفاق تتمتع الهند بالحقوق الأولى للسحب من مخزون الخام في حالة الطواريء بينما باستطاعة ادنوك نقل شحنات لتلبي أي تغيير في الطلب.

ولم ترد ادنوك وشركة النفط الهندية وشركة بهارات بتروليوم ومانجالور للتكرير والبتروكيماويات على الفور علي طلبات التعقيب.

وقالت المصادر إن شركة النفط الهندية أصدرت تعليمات للشركتين الهنديتين باختيار خام يملأ نصف منشأة مانجالور لاستغلال الأسعار المنخفضة حتى الانتهاء من الاتفاق مع الإمارات. واختارت الشركتان المزيج الإيراني.

وفي الأسبوع الماضي، ناقش الجانب الهندي مشتريات الخام الإيراني مع صفر علي كرامتي مساعد مدير شركة النفط الوطنية الإيرانية لشؤون تسويق الخام والعمليات الدولية.

وقال كرامتي لرويترز “إذا طلب (المستهلكون الهنود) براميل إضافية سنبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبهم.

“ويوجد في منشاة فيزاج للتخزين في شرق الهند 9.75 مليون برميل من خام البصرة العراقي.

وتأجل تشغيل منشأة ثالثة في بادور في كارناتاكا بسبب مشاكل تتعلق بشراء أرض لمد خط أنابيب يصل إلى الميناء المحلي.

(الدولار = 66.9713 روبية هندية)

المصدر | رويترز