اليابان ترسل أكبر حاملة طائرات إلى المحيط الهادئ لحماية السفن الأمريكية

أصدر وزير الدفاع الياباني «تومومي إيندا»، اليوم الاثنين، قرارا بإرسال حاملة الطائرات الأكبر في البلاد «إيزومو» إلى المحيط الهادئ، لحماية السفن الأمريكية المتواجدة هناك في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة «كيودو» اليابانية للأنباء (رسمية)، عن مصدر حكومي لم تسمه، أن تحرك حاملة الطائرات «إيزومو» جاء تزامنا مع تصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المصدر إن «إيزومو» غادرت القاعدة العسكرية «يوكوسوكا» جنوب غربي طوكيو، صباح اليوم.

وأضاف: «ستتوجه حاملة الطائرات اليابانية إلى شبه جزيرة بوسو، شرقي طوكيو، قبل أن تنتقل إلى غربي اليابان للانضمام للسفن الراسية هناك».

ومن المتوقع أن تتصدى حاملة الطائرات اليابانية «إيزومو» للتجارب الصاروخية التي تطلقها بيونغ يانغ، إضافة إلى تأمين حاملة الطائرات الأمريكية «كارل فينسن» التي تعمل بالطاقة النووية.

ويعد هذا القرار أول أمر تصدره اليابان من شأنه حماية معدات عسكرية لدولة حليفة منذ الحرب العالمية الثانية، ويأتي في إطار الاتفاقية الأمنية المشتركة التي وقعتها طوكيو مع واشنطن العام الماضي، وسمحت بتوسيع مهام الجيش الياباني من أجل تعزيز الدور الإقليمي للبلاد.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، هددت كوريا الشمالية، الولايات المتحدة بتدمير غواصتها النووية «يو إس إس ميشيغان» ذات القدرات الهائلة، حال اقترابها من مناطق سيطرتها.

يذكر أن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» تعهد بمنع كوريا الشمالية من امتلاك القدرة على استهداف الولايات المتحدة نوويا، وأكدت إدارته أن كل الخيارات مطروحة فيما يتعلق بالتعامل مع هذا الملف.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول