اليونان تعلن سبب رفضها طلبات لجوء ثلاثة عسكريين أتراك فروا إليها

رفضت اللجنة المعنية بالنظر في شؤون طلبات اللجوء السياسي في اليونان، اليوم الأربعاء، طلبات 3 من الجنود الأتراك الذين فرّوا إلى البلاد برفقة 5 آخرين عقب مشاركتهم في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف تموز/ يوليو الماضي.

وقالت مصادر يونانية رسمية إلى مراسل «الأناضول» أنّ رفض اللجنة لطلبات الجنود الثلاثة جاء نتيجة عدم إقتناع أعضائها ببرائتهم من محاولة الانقلاب، وأنّ تقييم طلبات الخمسة الآخرين ما زال مستمراً.

وأضافت المصادر أنّ أعضاء اللجنة توصلت إلى قناعة بضلوع أحد العسكريين في محاولة الانقلاب، فيما رفضت طلبات الجنديين الاثنين الآخرين بسبب عدم قبولهما التعاون مع السلطات اليونانية.

وأشارت المصادر إلى أنّه في حال رفضت اللجنة طلبات الجنود الأتراك الثمانية، فإنه سيكون بإمكانهم مراجعة المحاكم اليونانية للطعن على قرار الرفض.

وفي 16 يوليو/ تموز الماضي حطت مروحية عسكرية تركية من طراز «سكورسكي»، في مدينة أليكساندروبولي اليونانية المحاذية للحدود التركية، وعلى متنها 8 جنود من الموالين لمنظمة «الكيان الموازي»، التي يتزعمها «فتح الله كولن»، المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة «فتح الله كولن» ، وتصدى لها المواطنون في الشوارع، ولاقت رفضاً من كافة الأحزاب السياسية؛ ما أدى إلى إفشالها.

المصدر | الأناضول