انطلاق مؤتمر «النساء والطيران» في دبي وسط حضور للمرأة السعودية

استضافت دبي، عدد كبير من القيادات النسائية البارزة في قطاع الطيران، . وذلك في الاجتماع الثاني للهيئة العامة لمنظمة نساء في الطيران، الذي انطلق أمس الثلاثاء ويمتد حتى اليوم 17 مايو/أيار الجاري، بهدف التشجيع على مساهمة أكبر للمرأة في قطاع الطيران القوي في الشرق الأوسط.

وقد تم تنظيم اجتماع الهيئة العامة وبرنامج التوجيه المهني للطلاب اللذين يستضيفهما معرض المطارات 2017، بالشراكة مع منظمة نساء في الطيران «فرع الشرق الأوسط».

ومع حقيقة أن النساء يشكلن أكثر من 60% من خريجي العلوم والتقانة والهندسة والرياضيات في البلدان العربية وفقاً لـ«يونسكو»، فإن المنتدى يتخذ تدابير فعالة لتعزيز مشاركتهن في قطاع الطيران القوي والمتنامي في الشرق الأوسط، الذي يسهم في الناتج المحلي الإجمالي بما يزيد على 157,2 مليار دولار ويولد أكثر من 2.4 مليون وظيفة.

ومن المقدر في دبي وحدها، أن يسهم قطاع الطيران في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 37.5%، وأن يدعم أكثر من 750,000 وظيفة بحلول عام 2020.

مشاركة المرأة السعودية

أما بالنسبة للنساء في المملكة، فقد شارك عدد من السيدات السعوديات في مؤتمر «المرأة في الطيران»، ضمن فعاليات الدورة الـ17 لمعرض المطارات 2017.

وكان من ضمن الحاضرات في المؤتمر الكابتن «هنادي الهندي»، أول كابتن طيار سعودية، و«ياسمين الميمني»، ثاني كابتن طيار سعودية، بالإضافة إلى مجموعة من السيدات العاملات في قسم الطيران بشركة أرامكو.

وأكد رئيس جمعية الطيران الخليجية لدول مجلس التعاون الأمير «فهد بن مشعل» على سعي الجمعية للعمل بشكل أكبر مع النساء في الطيران بدول مجلس التعاون، ودعمهن لتحقيق أهدافهن، وتسهيل مختلف برامج التعليم والتدريب لتولي الوظائف اللازمة في صناعة الطيران، ومساعدة الأجيال الشابة لدخول هذا المجال.

من جانبها تحدثت الكابتن «هنادي الهندي» هاتفيا لـ «مكة» عن مشاركتها في جلسات مؤتمر المرأة العربية في مجال الطيران بعنوان «فرص المرأة من الجيل الجديد في تخصص الطيران»، وأوضحت أن الهدف من المشاركة هو مساعدة المرأة في هذا القطاع بكامل تخصصاته الفرعية، وتوسيع فرص حصولها على مناصب قيادية فيه، ليس فقط المجال الإداري المكتبي، وإنما المجالات الميدانية العملية أيضا.

الرعاة

ويحظى مؤتمر النساء العربيات في الطيران بدعم أصحاب مصلحة بارزين في صناعة الطيران، بمن في ذلك الراعي البلاتيني سكاي برايم للخدمات الجوية، والرعاة الفضيون مبادلة وستراتا، إضافة إلى رعاة اجتماع الهيئة العامة في المعرض، وهم شركات بوينغ، الاتحاد للطيران الهندسية، والبنك التجاري الدولي، وطيران أبوظبي، ورويال جت، وماكسيموس اير، وام اس اي لخدمات صيانة الطائرات، وشركة خدمات الملاحة الجوية السويدية.

وكان اجتماع الهيئة العامة الأول للمنظمة الذي انعقد في العام 2016 قد حقق نجاحاً قياسياً مع مشاركة كبيرة من النساء المهنيات من كافة مجالات قطاع الطيران.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات