انقاذ شاب مصري حاول الانتحار حرقا بسبب الغلاء.. وحروقه 90%

أحرق شاب مصري، نفسه، ظهر اليوم، أمام المارة بسبب موجة الغلاء.

ونقلت صحف مصرية، ورواد على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر»، مقطع فيديو لشاب يحرق نفسه أمام المارة، محاولا الانتحار.

وقال شهود عيان، إن منطقة كورنيش سيدي جابر شرق الإسكندرية، شهدت محاولة شاب الانتحار بحرق نفسه، حيث قام بسكب مادة مشتعلة وأحرق نفسه بعد أن أخذ يشكو من الغلاء وارتفاع الأسعار أثناء احتراقه، كما تسبب في إصابة شاب آخر.

وأضافوا أن المارة حاولوا إنقاذه باستخدام طفايات الحريق، كما قام جندي مصري بوضع التراب عليه لإطفاء النيران التي تمكنت منه وأصابته بإصابات خطيرة.

وبحسب النشطاء، فالشاب يدعى «أشرف محمد شاهين»، ويبلغ من العمر ٣٠ عاما، ويعمل سائقا، من منطقة كفر الدوار، بمحافظة البحيرة، شمالي مصر.

من جانبه، قال الدكتور «طارق خليفة» مدير المستشفى الأميري بالإسكندرية، إن حالة الشاب خطيرة، وهو مصاب بحروق تخطت 90%.

فيما كشفت مديرية الصحة بالإسكندرية أن المواطن الآخر الذي أصيب أثناء تدخله لإنقاذ الشاب يدعى «محمد عبدالعليم» 32 عاما، وأصيب بحروق متوسطة وتم نقله للمستشفى.

وتشهد الأسواق المصرية حالياً، موجة من انفلات الأسعار ضاعفت من حدة الغلاء الذي يسيطر على السوق منذ عدة أشهر.

وعلى الرغم من الوعود المتكررة التي يطلقها الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، بتخفيض الأسعار، إلا أن ذلك يقابلها العديد من الإجراءات والقرارات الاقتصادية التي تؤدي إلى خلق موجات كبيرة من التضخم والغلاء.

ومن بين هذه القرارات رفع الجمارك في فبراير/ شباط الماضي على السلع المستوردة من الخارج بنسب تتراوح بين 5 و10%، علما بأن 95% من السلع في مصر يتم استيرادها من الخارج، كما أن منتجي السلع المصرية يرفعون هم أيضا أسعار منتجاتهم بسبب الغلاء العام في البلاد وارتفاع تكاليف الإنتاج، حسب قولهم.

وفي نهاية آب/أغسطس الماضي، أصدرت وزارة الكهرباء قرارا بزيادة أسعار الكهرباء بنسب تصل إلى 30%، الأمر الذي تسبب في حالة من الغضب والسخط بين أوساط المصريين.

كما أصدر «السيسي»، الشهر الماضي، قانون ضريبة القيمة المضافة، الذي تسبب في زيادة أسعار الكثير من السلع والخدمات بنسب كبيرة.

وخلال الأيام الماضية، تسبب تلميح الحكومة عن قرب تعويم الجنيه في رفع سعر الدولار إلى أكثر من 15 جنيها خلال التعاملات في السوق السوداء، وهو ما انعكس سريعا على رفع الأسعار في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد