بأمر ملكي.. أميرات سعوديات خارج تشكيلة مجلس الشورى الجديد‎

http://thenewkhalij.org/ar/node/52817

أصدر العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، مساء أمس الجمعة، أمرًا ملكيًا أعاد بمقتضاه تشكيل مجلس الشورى (150 عضوًا)، في دورته الجديدة، ومدتها 4 سنوات.

وبموجب الأمر الملكي ، احتفظت 10 عضوات من أصل 30 عضوة بمقاعدهن في مجلس الشورى في دورته القادمة، فيما دخل المجلس 20 وجهًا نسائيًا جديدًا، بحسب «الأناضول».

وأصبح المجلس خاليًا من الأميرات بعد خروج الأميرة «سارة بنت فيصل بن عبد العزيز آل سعود»، و الأميرة «موضي بنت خالد بن عبد العزيز آل سعود» من تشكيلة المجلس الجديد.

وفيما يلي قائمة بعضوات مجلس الشورى :

العضوات الجديدات

1ـ الدكتورة «أحلام بنت محمد بن حسين حكمي» .

2ـ الدكتورة «أسماء بنت صالح بن حسن الزهراني» .

3ـ الدكتورة «إقبال بنت زين العابدين بن محمد درندي» .

4ـ الدكتورة «جواهر بنت ظاهر بن محمد العنزي» .

5ـ «جوهرة بنت ناصر بن عبدالله اليامي» .

6ـ الدكتورة «حمدة بنت مقبول بن عبدالله الجوفي ».

7ـ «رائدة بنت عبدالله بن راشد أبو نيان».

8ـ الدكتورة «سامية بنت عبدالله بن غائب نظر بخاري».

9ـ الدكتورة «سلطانة بنت عبدالمصلح بن جزاع البديوي».

10ـ الدكتورة «عالية بنت محمد علي بن محمد رفيع الدهلوي».

11ـ الدكتورة «فاطمة بنت فائز بن حسن الشهري».

12ـ الدكتورة «فوزية بنت محمد بن عبدالله أبا الخيل».

13ـ «كوثر بنت موسى بن عائش الأربش».

14ـ الدكتورة «لطيفة بنت أحمد بن شاهين البوعينين».

15ـ «لينة بنت خالد بن عبدالرحمن آل معينا».

16ـ الدكتورة «موضي بنت عبدالله بن حمد الخلف».

17ـ الدكتورة «نورة بنت عبدالرحمن بن علي بن يوسف».

18ـ الدكتورة «نورة بنت فرج بن سعيد المساعد».

19ـ «نورة بنت فيصل بن أحمد الشعبان».

20ـ الدكتورة «نورة بنت محمد بن ناصر المري».

عضوات احتفظن بمقاعدهن

21ـ الدكتورة «أمل بنت سلامة بن سليمان الشامان .

22ـ الدكتورة «حنان بنت عبدالرحيم بن مطلق الأحمدي ».

23ـ الدكتورة« زينب بنت مثنى بن عبده أبو طالب».

24ـ الدكتورة «فاطمة بنت محمد بن محسن آل سعيد القرني».

25ـ الدكتورة «فردوس بنت سعود بن محمد الصالح».

26ـ الدكتورة «لطيفة بنت عثمان بن إبراهيم الشعلان».

27ـ الدكتورة «مستورة بنت عبيد بن لافي الحسيني الشمري».

28ـ الدكتورة «منى بنت عبدالله بن سعيد آل مشيط».

29ـ الدكتورة «نهاد بنت محمد سعيد بن أحمد الجشي».

30ـ الأستاذة «هدى بنت عبدالرحمن بن صالح الحليسي».

وبموجب الأمر الملكي الخاص بأعضاء مجلس الشورى في دورته الجديدة فقد احتفظ «عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ» برئاسة المجلس وهو المنصب الذي يشغله منذ فبراير/شباط 2009.

ويأتي الأمر الملكي بإعادة تشكيل مجلس الشورى بعد انتهاء مدة مجلس الشورى الحالي (وهي 4 سنوات هجرية)، فيما يعد هذا هو أول إعادة تكوين للمجلس بعد تولي العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز» الحكم في 23 من يناير/كانون ثان 2015.

وتتكون مدة المجلس الجديد — بحسب الأمر الملكي- من «أربع سنوات هجرية تبدأ من تاريخ 3 / 3 / 1438هـ ( 2 من ديسمبر/كانون أول الجاري) ».

ومن بين 150 عضوا تضمنتهم تشكيلة المجلس الجديد تم تعيين 30 امرأة.
وتنص المادة الثالثة عشرة من نظام مجلس الشورى على أن «مدة مجلس الشورى، أربع سنوات هجرية، تبدأ من التاريخ المحدد في الأمر الملكي الصادر بتكوينه».

و«يتم تكوين المجلس الجديد قبل انتهاء مدة سلفه بشهرين على الأقل، وفي حالة انتهاء المدة قبل تكوين المجلس الجديد يستمر المجلس السابق في أداء عمله حتى يتم تكوين المجلس الجديد، ويُراعى عند تكوين المجلس الجديد اختيار أعضاء جدد لا يقل عددهم عن نصف عدد أعضاء المجلس».

كما تنص المادة الثالثة من نظام مجلس الشورى على أنه «يتكون مجلس الشورى من رئيس ومائة وخمسين عضواً، يختارهم الملك من أهل العلم والخبرة والاختصاص، على ألّا يقل تمثيل المرأة فيه عن (20 %) من عدد الأعضاء ، وتحدد حقوق الأعضاء ، وواجباتهم، وجميع شؤونهم بأمر ملكي» .

وكان العاهل السعودي الراحل الملك «عبد الله بن عبد العزيز» قد أصدر يوم 11 من يناير/كانون ثانٍ 2013 مرسومين ملكيين بتنظيم مجلس الشورى، بحيث يقضيان بتخصيص 20 % من المقاعد للنساء وتنظيم وضعها داخل المجلس، في خطوة غير مسبوقة نحو مشاركة المرأة في الحياة السياسية. وعين بموجب المرسومين 30 امرأة من بين 150 عضوًا في مجلس الشورى.

وتعد هذه الدورة الثانية للمجلس التي يتم فيها تعيين 30 امرأة.

ومجلس الشورى وهو هيئة تقدم المشورة للحكومة بشأن القوانين الجديدة، وتتمثل مهام المجلس في إبداء الرأي في السياسات العامة للدولة التي تحال إليه من الملك.

المصدر | الأناضول