باحثون يعيدون بناء ملامح أقدم وجه بشري.. عمره 13 ألف عام

كشف باحثون، للمرة الأولى، عن وجه ينتمي إلى بقايا بشرية قديمة بمقبرة قديمة في تايلاند، حيث توفيت امرأة العصر البليستوسيني الحديث منذ ما يقرب من 13 ألف عام، ولكن تم إحياء الوجه في صورة ثنائية الأبعاد باستخدام تقريب الوجه، وفقًا لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وأوضحت النتائج، أن تلك المرأة يتراوح عمرها ما بين 25 و35 عامًا، وذلك من خلال شكل خطوط الفك العليا، كما أنها تمتلك أعين صغيرة على شكل «لوز»، ويعتقد أنها كانت بطول 5 أقدام فقط.

وحدد علماء الآثار عُمر المرأة من خلال تجويف الحوض، والضروس العليا بالوجه، كما يُعتقد أنها كانت أحد أحفاد السكان المؤسسين لجنوب آسيا.

واكتشفت رفات امرأة العصر البليستوسيني الحديث في صخرة «ثام لود» في شمال غرب تايلاند عام 2002، حيث إن المنطقة عبارة عن كهف هائل كان يحتله الإنسان العاقل، الذي استخدم الصحراء كمقابر للدفن، ولكن شهدت المنطقة سقوط الصخور قبل حوالي 13500 سنة، وتم تعيين الكهف فقط كمكان لدفن الموتى.

والعام الماضي، توصل علماء ألمان إلي معلومات جديدة حول أصل الإنسان الأول علي كوكب الأرض، حيث وجد الفريق الألماني دليلا علي أن السلف القديم للإنسان الحديث انقسم عن أسلاف البشر البدائيين منذ مئات الآلاف من السنين، أي في وقت سابق عن المتعارف عليه علميا.

وأثبتت نتائج أحدث تحاليل للحمض النووي البشري، أن أقدم تسلسل مستخرج من عينات من أسنان متحجرة وعظام فخذ في إسبانيا يزيد عمرها على 430 ألف عام، وذلك وفقاً لما ذكرت «سكاي نيوز عربية».