بالأرقام.. لماذا يعد «إيسكو» كلمة سر «ريال مدريد» لنهائي «كارديف»؟

«إيسكو».. لا يُهزَم، لا يُمَس.. سيلعب ضد «يوفنتوس» أول نهائي للأبطال كأساسي.

بهذا المانشت عنونت صحيفة «ماركا» عن وجوب لعب النجم الإسباني «إيسكو» في نهائي «كارديف» والذي سيقام يوم 3 يونيو المقبل أمام «يوفنتوس».

ويستعرض لكم «الخليج الجديد» بعض الأسباب التي تزيد من احتمالية وجود «إيسكو» كأساسي في تشكيل «زيدان» في ليلة النهائي.

لا يُمَس… هكذا يمكن اعتبار قيمة «إيسكو» في ر«يال مدريد» الحالي وهكذا كان خلال الأسابيع الأخيرة من الليغا التي فاز بها الملكي مؤخرًا.

مباراة وحيدة أمام «مدريد» و«زيدان» لإسدال الستار على موسمٍ ناجح، نهائي دوري الأبطال ضد «يوفنتوس» في «كارديف» أين سيلعب «إيسكو» كأساسي.

«إيسكو» سيكون واحد من أسلحة «زيزو» ​​لكسر الجدار الذي شيّده «ماسيميليانو أليغري» حول الحارس الأسطوري «جيانلويجي بوفون» الذي لم يتلقى سوى 3 أهداف في 12 مباراة هذا الموسم بالبطولة الأوروبية.

فبعد الخسارة ضد «برشلونة» كان «إيسكو» لاعب لا جدال فيه كأساسي في المباريات الأخيرة، وكان حاسِم في ضمان 18 نقطة ساهمت بتحقيق «الليغا».

في الواقع هناك اليوم عدد قليل من المشجعين في «مدريد» الذين يُراهنون على رؤية «إيسكو» في تشكيلة المباراة التي قد تكون مباراة الثانية عشر.

المحبة التي يشعُر بها «المدريديستا» تجاه «إيسكو» تعززت في الآونة الأخيرة، هناك إجماع للرأي حوله بسبب صفاته الإستثنائية وأهميته للأسلوب.

الأرقام تؤيد ما يُقدِمه «إيسكو» الذي لم يعرف الهزيمة في جميع مباريات «الليغا» الـ30 التي لعبها هذا الموسم (25 فوز و 5 تعادلات).

«إيسكو» حقق رقم لم يحدث مع لاعب في «ريال مدريد» منذ «إيميليو بوتراغينيو» الذي لعِب 33 مباراة دون أن يخسر في «الليغا» موسم 1988/89.

الهزائم الثلاث في «الليغا» وقعت في مباريات غاب عنها «إيسكو»، ضد «إشبيلية» كان مُصابً في حين لم يستخدمه «زيدان» ضد «فالنسيا» و«برشلونة».

مع مباريات الموسم الماضي يملك «إيسكو» 40 متتالية في «الليغا» دون خسارة وأمامه أرقام ليحطّمها «أمانسيو 43 — تشيندو 47 — بوتراغينيو 50».

ما يعيشه «إيسكو» الآن كان مُختلفا عما عاشه في بداية الموسم، فحتى الجولة السابعة ضد «إيبار» لم يلعب في التشكيلة الأساسية.

ثم في المباراة التالية قدم عرض مُبهِر في «بيتيس» وسجل هدفين ثم واصل الإبهار في جميع جولات «الليغا» التي دوّن فيها 10 أهداف و 9 أسيست.

«إيسكو» قدم مباراتين كبيرتين في «لشبونة» و«ميلانو»، ولكن في كلا المباراتين استُخدِم في الشوط الثاني من طرف «زيدان» و«أنشيلوتي».

الآن، في 3 يونيو المُقبل، سوف يستمِع «إيسكو» بنهائي دوري الأبطال حين سيكون أساسي لأول مرة في نهائي بعد موسمٍ غير قابل للجدال.

المصدر | الخليج الجديد