بالصور..استهداف الطيران الروسي ونظام الأسد لشاحنات المساعدات الإغاثية في حلب

استهدفت غارات جوية مساء الاثنين قافلة مساعدات إنسانية مشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر في شمال سوريا، ما أدى إلى مقتل 12 متطوعاً وسائقاً على الأقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد «رامي عبد الرحمن» لـ «وكالة فرانس برس» إن «نحو عشرين شاحنة تضرّرت جرّاء استهدافها بغارات في بلدة اورم الكبرى في ريف حلب الغربي» بعد ساعات على إعلان الجيش السوري انتهاء الهدنة.

إلى ذلك، أدانت الأمم المتحدة، فجر الثلاثاء، الهجوم الذي تعرضت له قافلة مساعدات تابعة للهلال الأحمر السوري والأمم المتحدة، كانت متجهة الاثنين إلى حلب، شمالي سوريا، ودعت إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل في الهجوم.

وقال «ستيفن أوبراين»، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، اليوم، إنه يشعر «بالاشمئزاز والصدمة من الأخبار التي أفادت بتعرض قافلة للهلال الأحمر السوري، والأمم المتحدة، مساء الاثنين، في منطقة أورم الكبرى بالشمال الغربي من حلب».

وأضاف أن «التقارير الأولية تشير إلى مقتل العديد من المواطنين واصابة آخرين إصابات خطيرة، بما في ذلك متطوعي الهلال الأحمر السوري، نتيجة لهذه الهجمات المقززة».

وأردف في بيان «لا يوجد سبب أو مبرر لشن حرب على العاملين الشجعان في المجال الإنساني الذين يسعون إلى الوصول إلى أناس في حاجة ماسة للمساعدة. إن قلوبنا مع عائلات من فقدوا أحباءهم وتضامننا مع المصابين».

وتابع «دعوني أكون واضحا: إذا ثبت أن هذا الهجوم القاسي على العاملين في المجال الإنساني كان متعمدا، فإنه يرقى إلى جريمة حرب، وإنني أدعو إلى إجراء تحقيق فوري ونزيه ومستقل في هذا الحادث المميت. يجب أن يعرف الجناة بأنهم سوف يخضعون للمساءلة عن انتهاكات القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان».

وأشارت مصادر في المعارضة السورية لوكالة «الأناضول» إلى أن القصف كان مشتركاً، وبدأ بقصف مروحي للنظام تلاه قصف جوي روسي وأدى إلى مقتل 12 من بينهم مسؤول بمنظمة الهلال الأحمر وإصابة 18 شخصاً آخر.

يذكر أن وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا توصلا في جنيف، في 9 سبتمبر/ أيلول الجاري، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا يقوم على أساس وقف تجريبي لمدة 48 ساعة (اعتبارا من مساء الإثنين 12 سبتمبر/ أيلول أول أيام عيد الأضحى)، ويتكرر بعدها لمرتين وهو ما تم بالفعل قبل الإعلان عن انتهاء الهدنة من قبل النظام السوري الاثنين.

المصدر | الحليج الجديد+ وكالات