«بترول أبوظبي» تهدف إلى رفع طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 ملايين برميل نفط يوميا

أعلن مدير إدارة تخطيط الاستكشاف والإنتاج لشركة بترول أبوظبي الوطنية «سالم المطروشي»، «أدنوك»، أن الشركة تهدف إلى رفع طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 ملايين برميل نفط يوميا.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في مؤتمر نفطي بالنرويج، وفقا لـ«رويترز».

وقال «المطروشي»، «نهدف إلى الوصول بالطاقة الإنتاجية إلى 3.5 ملايين برميل يوميا من النفط في نهاية 2018، وهو رقم يشكل تحديا كبيرا والتحدي الرئيسي حقيقة، يتمثل في الحفاظ على هذا المعدل في السنوات الخمس والعشرين القادمة».

وأضاف «لدينا أيضا هدف يتمثل في الوصول بمعدل الاستخراج إلى ما يزيد على 70%، ووصلنا فعلا إلى هذه النسبة في بعض مشاريعنا».

وتعتبر الإمارات المعتمدة بنسبة 30% من اقتصادها على إيرادات النفط، الأقل تأثراً مع تنوع مداخيل الناتج المحلي الإجمالي بين دول مجلس التعاون الخليجي، لكنها طبقت إجراءات منها: تحرير أسعار الوقود، واتخاذ خطوات فعلية للبدء في تطبيق ضريبة القيمة المضافة، علاوة على بعض القرارات الأخرى، المتمثلة في فرض رسوم على المطارات والفنادق.

واتخذت الإمارات، في يونيو/حزيران 2015، قراراً بتحرير أسعار الوقود، وبعدها رفعت أربع دول أخرى هي: السعودية وقطر والبحرين وسلطنة عمان أسعار الوقود لديها، مطلع العام الجاري.

ونقلت تقارير صحافية، أواخر مايو/أيار، عن مصادر مطلعة- لم تسمها- أن شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، التي يعمل بها نحو 55 ألفاً، ألغت مئات الوظائف في الأشهر الأخيرة، وستقلص أعداد العاملين فيها بنحو 5000 على الأقل، بنهاية 2016.

وتحوم أسعار النفط حالياً عند مستوى 50 دولاراً للبرميل، بعد أن هوت بأكثر من ثلثي قيمتها منذ منتصف عام 2014.