«بتروناس» و«أرامكو» ستوقعان اتفاقا خلال زيارة العاهل السعودي لماليزيا

قال رئيس الوزراء الماليزي «نجيب عبد الرزاق» في بيان يوم الجمعة إن شركة النفط الحكومية الماليزية «بتروناس» وشركة أرامكو السعودية ستوقعان اتفاقا خلال زيارة العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبد العزيز» لماليزيا.

وقال البيان «خلال زيارة جلالة الملك سلمان سنوقع عددا من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الجديدة. وستشمل هذه (الاتفاقيات والمذكرات) أكبر شركتين مملوكتين لحكومتينا أرامكو السعودية وبتروناس»، ولم يكشف البيان عن مزيد من التفاصيل.

كانت وكالة «رويترز» للأنباء قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إن من المنتظر أن توقع بتروناس وأرامكو اتفاقا للتعاون في مجمع للتكرير والبتروكيماويات بطاقة 300 ألف برميل يوميا في ولاية جوهور بجنوب ماليزيا تبلغ قميته 27 مليار دولار.

وفي سبتمبر/آيلول الماضي قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» إن شركة «أرامكو» السعودية قامت بإلغاء خططها لإقامة مشروع في مجال التكرير والبتروكيماويات بقيمة 20.1 مليار دولار، مشترك مع شركة «بتروناس» الماليزية.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر لها، أن دراسة الجدوى التي أجرتها «رامكو» خلصت إلى أن المشروع الذي تقوده «بتروناس» والذي سيقام جنوب ماليزيا، لن يدر إيرادات كافية.

وقالت مصادر صحفية مؤخرا إن شركتي «بتروناس الماليزية» و«أرامكو» تعتزمان الدخول في شراكة بمشروع مصفاة قيمتها 21 مليار دولار، وذلك بحصة قدرها 50% في المشروع لكل منهما.

المصدر | رويترز+ الخليج الجديد