بركة يقابل بركة.. ثاني فيلم سعودي يُرشح للأوسكار

تم اختيار الفيلم الكوميدي الرومانسي السعودي «بركة يقابل بركة» لتمثيل المملكة في جوائز أوسكار 2017 بفئة أفضل فيلم أجنبي.

ويعتبر الفيلم الذي قام بإخراجه «محمود صباغ» الفيلم السعودي الثاني من نوعه الذي يتم ترشيحه للفوز في هذه المنافسات، بعد أن كان فيلم «وجدة» من إخراج وتأليف السعودية «هيفاء منصور» أول فيلم سعودي يرشح لـ«الأوسكار» لفئة أفضل فيلم أجنبي عام 2013 .

وقال «سلطان البازعي»، رئيس الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، ورئيس لجنة الترشيح، في بيان أصدره، اليوم الأربعاء ، إن «محمود الصباغ هو ممثل الجيل الجديد الذي سيكون قريبًا من رواد تاريخ صناعة الأفلام في السعودية».

وأشار «اليازعي» إلى أن هذا الجيل «قدم أكثر من 70 فيلمًا في مهرجان الفيلم السعودي الثالث الذي تم تنظيمه في مارس/أذار الماضي، وقد أظهر الكثير من الإبداع والتصميم على التعبير عن نفسه وثقافته من خلال السينما».

وأضاف: «نحن متفائلين بأنه في السنوات المقبلة سيكون هناك المزيد من الترشيحات من السعودية» لجوائز الاوسكار.

يذكر أن فيلم «بركة يقابل بركة» يروي قصة حب بين عاشقين في بيئة اجتماعية تحرم فيها المواعدة الرومانسية من أي نوع، فالشاب «بركة وهو موظف بلدية من أسرة متواضعة، وممثل هاو يتدرب لتقديم دور نسائي في مسرحية هاملت، وحبيبته التي تحمل أيضا اسم «بركة»، وهي فتاة تدير مدونة فيديو مشهورة على الإنترنت، ويتحايل الاثنان على التقاليد والعادات، مستعينين بوسائل الاتصال الحديثة والطرق التقليدية للتواعد.

وسيبدأ عرض الفيلم في دور السينما الإماراتية في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر خلال عطلة عيد الأضحي المبارك.