بريطاني يتمسك بـ«صخرة» نوكيا منذ 17 عاما

رفض بريطاني يدعى «ديف ميتشل» التخلي عن هاتف (نوكيا 3310) الذي أنتجته الشركة الفنلندية منذ 17 عامًا، مؤكدًا أنه لا يحتاج الهواتف الذكية فالقديم يفي بالغرض، حسب تعبيره.

وحسبما نشرت جريدة «الصن» البريطانية، فإن «ميتشل» (49 عاماً) متعصب للغاية لهاتف «نوكيا 3310»، الذي يعتقد أنه أقدم هاتف محمول مازال يعمل في بريطانيا حتى الأن، بحسب «إسكاي نيوز عربية».

ويعدد البريطاني المزايا في الهاتف، قائلاً إنه عثر عليه مرات عدة داخل الملابس في الغسالة، وما كان عليه سوى تجفيفه وتشغيله من جديد.

وأشار إلى أنه خلال رحلة العمل في العراق، لم تحتاج بطارية الهاتف إلى الشحن سوى مرة كل أسبوعين.

وضرب «ميتشل» الهاتف في الأرض مرات لا تحصى، وفي كل مرة كان ينطفئ الهاتف قبل يُسارع إلى تشغليه مرة أخرى.

وأصابت الهاتف بعض الندوب على مر السنين، لكنه ما زال يعمل. ودفعت هذه الصلابة في الهاتف البعض إلى تسميته بـ«صخرة نوكيا».

ورفض «ميتشل» هاتفًا حديثًا قدمه نجله له، إذ إن هاتف نوكيا يوفر الخدمات الأساسية التي يحتاجها خدمات مثل الآلة الحاسبة وألعاب مثل لعبة الأفعى، فيما يفضل الوصول إلى الإنترنت عبر الحاسوب العادي.