بعد توعد «الإعلام» السعودية.. صحف تعتذر عن خبر إعفاء «بن مساعد» وتوقف مسؤولي النشر

قدمت ثلاث صحف سعودية اعتذراهم عن خبر إعفاء رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير «عبدالله بن مساعد»، والذي نشر على حسابتهم بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأعلنت «عكاظ» و«المدينة» و«الرياضي» وقف مسؤولي النشر، وفتح تحقيق في الموضوع، واصفين الخطأ بـ«غير المقصود».

وقالت صحيفة «عكاظ» في اعتذارٍ وتنويهٍ نشرته عبر حسابها، «نعتذر للقرّاء عن الخطأ غير المقصود، لذا وجب التوضيح والتنويه والاعتذار، وذلك من باب المصداقية والمهنية وميثاق الشرف الصحفي الذي تتمسّك به ولن تحيد عنه، علماً بأننا ستتخذ الاجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار هذا الخطأ وسيتم وقف مسؤول النشر الإلكتروني حتى إجراء التحقيقات اللازمة بهذا الشأن».

ومن جانبها قالت صحيفة «المدينة»، «تعتذر صحيفة المدينة لرئيس الهيئة العامة للرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد عن الخطأ الغير مقصود، الذي نشر على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء أمس بشأن اعفاءه من منصبه، وجرى التنويه من باب المصداقية والمهنية، وستتخذ الصحيفة الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار هذا الخطأ، علما أنه تم التحقيق مع المتسبب وستطبق بحقه العقوبة المناسبة».

وكانت وزارة الثقافة والإعلام السعودية، توعدت الصحف والمؤسسات الإعلامية التي نشرت شائعات تخص الأوامر الملكية الصادرة مساء أمس، باتخاذ كل الإجراءات النظامية حيالها.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة والإعلام، في تدوينة نشرها الحساب الرسمي للوزارة بـ«تويتر»، إن «المؤسسات الإعلامية التي سعت لنشر الشائعات سوف يتخذ بحقها كل الإجراءات النظامية».

وكانت صحف ووسائل إعلامية قد نشرت خبر إعفاء الأمير «عبدالله بن مساعد»، رئيس الهيئة العامة للرياضة، وتعيين الأمير «تركي بن محمد بن فهد» بدلا عنه؛ وهو ما نفاه شقيقه الأمير «عبدالرحمن بن مساعد»، منتقدا الصحف التي نشرت الشائعة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات