«بن زايد» يستقبل وزير الدفاع الأمريكي في أول زيارة له إلى الشرق الأوسط

استقبل الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان» ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، اليوم السبت، وزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس»، الذي وصل إلى أبوظبي في أول زيارة له في المنطقة.

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون والصداقة بين الإمارات وأمريكا وسبل تعزيزها وتطويرها، وبشكل خاص تعاون البلدين في الشؤون العسكرية والدفاعية.

كما جرى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وتبادلا الرأي ووجهات النظر حولها، واستعراض مجمل القضايا الإقليمية والدولية والتطورات الراهنة في المنطقة خاصة فيما يتعلق بالجهود والتنسيق المشترك بين البلدين في محاربة التطرف والعنف والتنظيمات الإرهابية ودور البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار والتصدي لمصادر التهديدات التي تقوض السلام في المنطقة.

وقد وصل وزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس»، إلى الإمارات، اليوم السبت، في أول زيارة يقوم بها إلى الشرق الأوسط منذ توليه مهامه الشهر الماضي.

و«ماتيس» الجنرال المتقاعد الذي خدم في العراق وأفغانستان يعرف المنطقة جيدا وكان يزورها باستمرار حين كان على رأس القيادة الوسطى الأمريكية.

ولم تصدر عن «البنتاغون» على الفور تفاصيل إضافية حول زيارة «ماتيس» الذي شارك أثناء الأسبوع في اجتماعات في بروكسل وميونيخ.

وكان جل مهمته في تلك اللقاءات طمأنة الشركاء الأوروبيين للولايات المتحدة وفي «حلف شمال الأطلسي إلى أن واشنطن ستواصل دعمها لتحالفاتها القديمة وتبديد القلق حيال المخاوف من تقارب بين البيت الأبيض والكرملين.

وتعتبر الإمارات حليفا مهما في المنطقة لـ«التحالف الدول» الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» في العراق وسوريا.

وكان الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، تحادث هاتفيا في يناير مع ولي عهد أبوظبي ووعد بتعزيز التعاون بصورة إضافي في محاربة الإرهاب.