«بوتين»: السعودية شريكنا الأساسي في تمديد خفض إنتاج النفط

قال الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» إن تمديد تخفيضات إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية سيكفل استقرار أسعار الخام.

وقال متحدثا في بكين إن تمديد تخفيضات الإنتاج هو القرار السليم.

وأضاف «التقيت برؤساء الشركات… ونحن ندعم المقترح» مضيفا أن «من الصائب أن تحدد روسيا كيفية معالجة الأمر بنفسها».

وكان «بوتين» يتحدث بعد أن اتفقت السعودية وروسيا أكبر منتجين للنفط في العالم اليوم على ضرورة تمديد التخفيضات لتسعة أشهر أخرى حتى مارس/آذار 2018 لكبح تخمة المعروض العالمي ودفع الأسعار للارتفاع.

وقال الرئيس الروسي ردا على سؤال عن مدى ثقته في أن الاتفاق المبرم بين روسيا والسعودية سيعيد الاستقرار لأسعار النفط العالمية «أعتقد أن التوقعات جيدة. أشعر بالتفاؤل لأن شريكنا الأساسي في هذه العملية، وشريكنا الأساسي دون شك هو السعودية، ملتزم بالكامل بجميع الاتفاقات التي دخلت حيز التنفيذ حتى الآن، وثانيا لأن السعودية ترغب في الحفاظ على أسعار مستقرة وعادلة للنفط».

وقال «بوتين» «أعتقد أن من الصواب اتخاذ القرار لمدة تسعة أشهر حتى منتصف العام المقبل لا لمدة شهرين أو ثلاثة أو أربعة. ذلك هو الشرط الأساسي للاستقرار».

وقال «التقيت في الآونة الأخيرة، وهذا ليس سرا، في اجتماعات مغلقة مع جميع رؤساء كبرى شركات النفط والغاز لدينا، بجانب وزير الطاقة. ناقشنا هذا الموضوع، ونحن ندعم مثل هذا المقترح».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات