«بوتين»: سنتخذ إجراءات مضادة ردا على توسيع «الناتو»

قال الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، إن «موسكو ستتخذ إجراءات مضادة ردا على توسيع حلف شمال الأطلسي».

وأضاف في مقابلة سيبثها التلفزيون الروسي لاحقا «لماذا رد فعلنا انفعالي حيال توسيع حلف شمال الأطلسي؟ نحن قلقون حيال اتخاذ القرارات في الحلف».

ويسعى «حلف شمال الأطلسي» (ناتو)، إلى أن يساهم أعضاؤه في أكبر حشد عسكري على الحدود الروسية منذ الحرب الباردة، في وقت يتأهب فيه الحلف لخلاف ممتد مع موسكو.

ويهدف وزراء دفاع الحلف إلى الوفاء بوعد قطعه زعماء التكتل في يوليو/تموز الماضي، بإرسال قوات إلى دول البلطيق وشرق بولندا اعتبارا من أوائل العام المقبل.

وقال الأمين العام للحلف «ينس ستولتنبيرغ»: «إن الالتزامات ستكون برهانا واضحا لرباطنا عبر الأطلسي».

وتأمل الولايات المتحدة في الحصول على التزامات من أوروبا بملء 4 مجموعات قتالية بنحو 4 آلاف عسكري، في إطار رد حلف الأطلسي على ضم روسيا للقرم عام 2014 وقلقه من أن تحاول تكرار الأمر نفسه في جمهوريات سوفياتية سابقة في القارة الأوروبية.

يذكر أن الأمين العام لـ«حلف شمال الأطلسي» (ناتو) «ينس ستولتنبرغ»، قال إنه على الدول الأعضاء في الحلف الإيفاء بالتزاماتها المتمثلة في إنفاق 2% من إجمالي الناتج المحلي على ميزانيات الدفاع، وذلك بعدما تحدث هاتفيا مؤخرا مع الرئيس الأمريكي المنتخب «دونالد ترامب».

والسبت، انطلقت في إسطنبول، الاجتماعات الـ62، للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي «ناتو»، بمشاركة وزراء ومسؤولين وبرلمانيين من الدول الأعضاء في الحلف.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات