تأجيل زيارة «ميسي» للقاهرة بعد رباعية «سان جيرمان» في «برشلونة»

قرر لاعب نادي «برشلونة» الإسباني والمنتخب الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، تأجيل زيارته إلى مصر، لأجل غير مسمى، بعد الخسارة التي تلقاها ناديه أمس، برباعية نظيفة، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا أمام «باريس سان جيرمان» الفرنسي.

وقالت شركة «برايم فارما»، المنظمة لحملة دعائية عالمية لتلقي علاج «فيروس سي» في مصر، في بيان إرجاء زيارة «ميسي» لمصر لموعد قريب، (لم تحدده)، وذلك لأسباب تخص التزام اللاعب تجاه ناديه، وإدارته تتعلق بنتائج الفريق الأخيرة.

وأشارت إلى أن الاستعدادات الخاصة بالحفل، توقفت مؤقتا لحين تحديد الموعد الجديد، وتنتظر الشركة وكافة شركاءها زيارة «ميسي» لمصر «قريبا جدا».

وكان من المقرر أن يزور «ميسي»، الأربعاء، مصر، في زيارة قصيرة تستمر عدة ساعات ضمن الحملة العالمية لبرنامج السياحة العلاجية ضد «فيروس سي».

وخسر «برشلونة» الإسباني أمس، بأربعة أهداف مقابل لا شئ، من نادي «باريس سان جيرمان» الفرنسي، في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وبهذه الخسارة الكبيرة، يحتاج «بلاوجرانا» لمعجزة خلال مواجهة الإياب التي سيحتضنها ملعب «كامب نو»، في 8 من الشهر المقبل، حيث يتعين عليه الفوز بخمسة أهداف نظيفة من أجل بلوغ دور الثمانية.

وتعد هذه هي الهزيمة الأكبر للفريق الكتالوني في نسخة العام الحالي، الثانية له بعد مباراة «مانشستر سيتي» الإنجليزي، وأيضا في تاريخ لقاءات الفريقين في هذه البطولة.

ولم يتذوق رفقاء الأرجنتيني «ميسي»، طعم الخسارة بهذه النتيجة الكبيرة منذ سقوطهم أمام «بايرن ميونخ» في ذهاب نصف نهائي نسخة 2013، على ملعب «أليانز أرينا» قبل أن يواصل الفريق البافاري مشواره ويتوج باللقب.

يذكر أن النجم «ليونيل ميسي» كان قد وقع عقدا مع الحكومة المصرية، للترويج للسياحة العلاجية في مصر.

وكان من المقرر أن يزور «ميسي»، القاهرة، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إلا أن الزيارة تأجلت إلى منتصف فبراير/ شباط المقبل.

يشار إلى أن شركة «برايم فارما»، قالت في بيان سابق لها أصدرته في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إن الحملة الدعائية ستستغرق 3 أشهر من بينهم أسبوع في مصر لتلقي السائح المريض بـ«فيروس سي» جرعات العلاج ثم استكمالها في بلده، كما أنها تستهدف وصول 120 ألف سائح للعلاج من هذا المرض من دول إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا وروسيا وماليزيا وتركيا.

وأوضحت الشركة أن «تكلفة العلاج في أوروبا تبلغ 100 ألف يورو، ووفقا للبرنامج السياحي الموضوع لن تتجاوز التكلفة 4900 يورو فقط للتسهيلات المتعددة التي قدمت من قبل وزارتي السياحة والطيران لدعم السياحة العلاجية».

وكانت منظمة الصحة العالمية قالت في تقرير لها أصدرته منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إن مصر من ضمن الدول التي أظهرت تقدما في علاج فيروس التهاب الكبد الوبائي «فيروس سي» بسبب خفض سعر العلاج، حيث انخفض السعر لمدة 3 أشهر في مصر من 900 دولار في عام 2014 إلى أقل من 200 دولار في عام 2016.

المصدر | الخليج الجديد