تأجيل لقاء بين رئيسي الأركان التركي والروسي كان مقررا اليوم

كشفت مصادر عسكرية تركية عن تأجيل اللقاء المرتقب الذي كان سيجمع رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، «فاليري غيراسيموف»، مع نظيره التركي «خلوصي أكار»، اليوم الجمعة، في العاصمة أنقرة، إلى موعد لاحق.

وأفادت المصادر، أن اللقاء الذي كان من المقرر أن يجمع «فاليري» على رأس وفد، الساعة 11:00 حسب التوقيت المحلي (08:00 تغ)، مع نظيره «أكار»، في مقر هيئة رئاسة الأركان التركية، تأجل إلى موعد لاحق.

ولم تحدد المصادر الموعد الجديد للقاء، وأسباب الإرجاء.

وكان الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» قال في وقت سابق من الشهر الجاري إن تركيا وروسيا الاتحادية مصممتان على إعادة العلاقات بينهما إلى سابق عهدها، وحتّى إلى مستويات أبعد من ذلك.

وجاءت تصريحات «أردوغان» في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروسي «فلاديمير بوتين» في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية،حيث أوضح أنّ الجانبين يمتلكان الإرادة اللازمة لتطوير العلاقات، معرباً عن اعتقاده بأنّ تطلعات شعبي البلدين تصبّ في هذا الاتجاه.

يُشار إلى أنه لم تكن العلاقات سهلة يوما بين تركيا وروسيا المتنافستين لفرض نفوذهما على منطقتي البحر الأسود والشرق الاوسط.

لكن قبل الأزمة الناجمة عن إسقاط الطائرة الروسية، نجح البلدان في وضع حد للخلافات حول ملفات مثل سوريا وأوكرانيا جانبا والتركيز على التعاون الاستراتيجي مثل مشروع بناء أنبوب الغاز «تركستريم» إلى أوروبا وبناء محطة نووية روسية في تركيا أو زيادة المبادلات التجارية إلى 100 مليار دولار.

وبدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، عقب إرسال الرئيس التركي، رسالة إلى نظيره الروسي، في 27 حزيران/ يونيو الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية العام الماضي، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

وفي اليوم التالي جرى اتصال هاتفي بين الزعيمين، اتفقا فيه على إعادة العلاقات إلى مسارها الطبيعي، وأوعز «بوتين» إلى حكومته برفع القيود المفروضة على التجارة والمنتجات التركية والرحلات الجوية.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول