تحالف سوري يطالب السعودية وقطر وتركيا بمنع إنشاء دويلة كردية شمالي البلاد

طالب «تحالف القبائل العربية والتركمانية»، السعودية وقطر وتركيا لمساندتهم ودعمهم لإيقاف مشروع إنشاء «دويلة كردية» في مناطقهم وتقسيم سورية.

جاء ذلك في بيان حملب توقيع التحالف، الذي يضم محافظات الرقة ودير الزور والحسكة والتي اجتمعت مؤخرا في مدينة أورفا التركية، وحصل «الخليج الجديد» على نسخة منه.

وأضاف البيان: «نحن أصحاب الأرض منذ مئات السنين، ولا نقبل لفصيل مثل (ب ي د) وأجنحته العسكرية التابعة لحزب العمال الكوردستاني (بي كا كا)»، بحسب ما ورد في نص البيان رافضين التواجد على أراضيهم ومحاولة تقسيمها.

واختتم البيان بمطالبة الدول الثلاث بالتدخل لإيقاف تمدد (ب ي د) وإنهاء ما سموه بـ«الاحتلال»، مؤكدين بأنهم سيضعون مقاتليهم وأبنائهم تحت تصرفهم لتحرير مناطقهم.

وتأسس «تحالف القبائل العربية والتركمانية»، في ديسمبر/ كانون الأول 2015، ليكون تحالف سياسي عسكري سوري، يضم قبائل وعشائر عربية وتركمانية من محافظات الرقة ودير الزور والحسكة التي تتنازع السيطرة عليها عدة أطراف متقاتلة.

وسبق للرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، اتهام الأكراد بالسعي لإقامة دولة بشمال سوريا، وقال إن بلاده لن تسمح أبدا بتحقيق ذلك.

وأضاف: «لن نسمح بتأسيس ممر إرهابي على طول حدودنا الجنوبية.. وبشكل خاص، لن نسمح بتأسيس دولة في شمالي سوريا، لن نسمح للمنظمات الجاهلة بتأسيس دولتها، فنحن ندعم وحدة التراب السوري، ولن نسمح بتقسيم سوريا».

وكانت تركيا توغلت نهاية أغسطس/آب في عمق الأراضي السورية، وقالت إنها تريد أن تصد مسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية» وتمنع اتصال مختلف المناطق التي سيطرت عليها القوات الكردية في سوريا.