«ترامب» و«بوتين» يتفقان على توحيد الجهود للقضاء على «الدولة الإسلامية»

اتفق الرئيسان الأمريكي «دونالد ترامب» والروسي «فلاديمير بوتين»، على ضرورة التنسيق لإلحاق الهزيمة بتنظيم «الدولة الإسلامية».

جاء ذلك، في أول اتصال بين الرئيسين، منذ تنصيب «ترامب» في 20 من الشهر الجاري، بحسب بيان صادر عن «الكرملين».

وقال البيان إن «اتفاقا بين بوتين وترامب على أن الأولوية لتوحيد جهود محاربة الإرهاب، والتنسيق بين البلدين للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية».

ولفت بيان «الكريملن» إلى أن «المحادثة الهاتفية بين بوتين وترامب أظهرت رغبة في إعادة العلاقات بين البلدين وتعزيزها».

واتفق الرئيسان على عقد لقاء بينهما، دون تحديد موعده.

وتأتي المكالمة الهاتفية الأولى بين الرئيسين بعد اتصال «ترامب» بالمستشارة الأميركية «أنغيلا ميركل».

وبحسب وكالة «انترفاكس» الروسية، فإنّ المحادثة الهاتفية استمرت لـ40 دقيقة.

وكان «شون سبايسر» المتحدث باسم البيت الأبيض، أعلن عبر حسابه على موقع «تويتر» أن «ترامب» بدأ بمكالمة هاتفية مع «بوتين».

كما نشر صورة تظهر الرئيس الأمريكي أثناء إجرائه الاتصال بحضور أربعٍ من إدارته، وهم نائب الرئيس «مايك بنس»، والأمين العام للبيت الأبيض «راينس بريبوس»، ومستشار الرئيس للأمن القومي «مايكل فلين»، ومستشار الرئيس للمسائل الاستراتيجية «ستيفن بانون».

كما من المقرر أن يتصل «ترامب» بعد مكالمته مع بوتين بالرئيس الفرنسي «فرانسوا هولاند»، الذي دعا اليوم السبت الدول الأوروبية إلى تقديم رد حازم على تصريحات «ترامب» حول أوروبا، قائلاً «عندما نسمع تصريحات حول أوروبا من رئيس الولايات المتحدة، وعندما يتحدث عن بريكست -مشروع القانون حول مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي- باعتباره نموذجاً لسائر الدول الأوروبية، فإني أعتقد أن من واجبنا الرد عليه».