«ترامب» يشارك في حوار مع ناشطين سعوديين عبر «تويتر» خلال زيارته المملكة

أعلن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض «إتش آر ماكماستر»، في مؤتمر صحفي، أن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» سيلقي خطابا عن الإسلام وسيشارك في حوار مع ناشطين سعوديين عبر «توتير» خلال زيارة الرياض، لافتا إلى أن الرئيس الأمريكي سيلتقي خلال زيارته المرتقبة زعماء ومسؤولين من جميع الدول العربية والإسلامية.

وأشار إلى أن خطاب «ترامب» يهدف إلى توحيد الرؤية مع الحلفاء المسلمين في محاربة التطرف والإرهاب، مشيدا بدور المملكة في محاربة الإرهاب، ومنوها بأن السعودية تتخذ خطوات هامة ضد التطرف والإرهاب.

وأضاف «ماكماستر» أن الرئيس الأمريكي سيوقع عدة اتفاقيات بشأن التعاون الاقتصادي والأمني بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة خلال زيارته إلى الرياض.

وكان الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» قد أعلن في وقت سابق أن أول زيارة رسمية له خارج الولايات المتحدة ستكون إلى المملكة العربية السعودية، وذلك في 23 مايو/أيار الجاري، حيث سيعقد قمة سعودية أمريكية، وأخرى مع قادة دول الخليج، فيما سيعقد قمة ثالثة مع عدد من زعماء العالمين العربي والإسلامي.

وذكرت وسائل إعلام سعودية، أنه من المقرر أن تعقد القمة السعودية الأمريكية، وبعدها سيحضر «ترامب» اجتماع قادة دول «مجلس التعاون لدول الخليج العربية»، في قمته نصف السنوية، وكذلك من المقرر أن يشارك «ترامب» في القمة الإسلامية الأمريكية، التي من المنتظر أن يحضرها رئيس وزراء باكستان «نواز شريف»، والرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، وعدد من قادة الدول التي تشارك في «التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الإرهاب».

يشار إلى أن ولي ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان بن عبدالعزيز» التقى «ترامب» في واشنطن في مارس/آذار الماضي، خلال زيارة وصفها أحد كبار المستشارين السعوديين بأنها نقطة تحول تاريخية في العلاقات الأمريكية السعودية.

وكانت علاقة الرياض بإدارة الرئيس الأمريكي السابق «باراك أوباما» مشحونة دائما لاسيما في أعقاب الاتفاق النووي الإيراني في 2015.

وشعرت السعودية بأن إدارة «أوباما» اعتبرت تحالف الرياض مع واشنطن أقل أهمية من التفاوض على اتفاق لكبح برنامج إيران النووي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات