«ترامب» يوقع مرسوما لبدء تشييد جدار مع المكسيك

للوعد الأكثر رمزية وقت حملته الانتخابية في العام الماضي، وقع الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، الأربعاء، مرسوماً يُطلق مشروع بناء الجدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وانتقد الرئيس الأمريكي، الجمعة 6 من يناير/كانون الثاني الجاري، تقارير إخبارية تحدثت عن أن دافعي الضرائب الأمريكيين سيتحملون تكلفة جدار قال إنه يعتزم، وقتها، أن يشيده على الحدود مع المكسيك، وقال إن تلك التقارير لم تورد أن الأموال الأمريكية المستخدمة في بناء المشروع ستسددها المكسيك فيما بعد، بحسب «رويترز».

وأضاف «ترامب»، في تغريدة عبر «تويتر»: «الإعلام المدلس لم يورد أن أي مبالغ ستنفق على بناء الجدار العظيم (بغرض إنجازه بسرعة) سوف تسددها المكسيك فيما بعد».

وهاجم الرئيس الأمريكي، لدى إعلان ترشحه للانتخابات في يونيو/حزيران الماضي، المكسيكيين واتهمهم بأنهم من مهربي المخدرات والمجرمين والمغتصبين.

وقال: «عندما ترسل إلينا المكسيك ابناءها لا ترسل أفضل الناس. أنهم يرسلون الذين يطرحون المشكلات وينقلون معهم المخدرات والجريمة. إنهم مغتصبون».

وأوصى «ترامب»، الأربعاء، أيضاً، وزارتي الخارجية والدفاع «البنتاغون» في حكومته، بوضع خطة لإنشاء مناطق آمنة للمدنيين في سوريا والدول المجاورة، وذلك بعد 5 أيام من توليته الرئاسة الجمعة الماضية 20 من يناير/كانون الثاني.

وطلب من الوزارتين وضع خطة، في غضون 90 يومًا، لتوفير تلك المناطق الآمنة في سوريا والمناطق المحيطة للنازحين السوريين لحين تسوية أوضاعهم، مثل العودة إلى بلادهم أو إعادة توطينهم في بلد ثالث محتمل، بحسب الوكالة المذكورة .

ومن المُنتظر أن يوقع الرئيس الأمريكي عدة أوامر تنفيذية اعتبارا من الأربعاء، تشمل فرض قيود على اللاجئين ووقف إصدار تأشيرات دخول لمواطنين من سوريا وست دول أخرى هي العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات