ترتيب الدول العربية في مؤشر الإرهاب العالمي

http://thenewkhalij.org/ar/node/51537


أفاد تقرير مؤشر الإرهاب العالمي الذي نشرت نتائجه الأربعاء الماضي عن مؤسسة الاقتصاد والسلام ومقرها أستراليا، أن عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة الإرهاب خلال عام 2015 انخفض بنسبة 10% مقارنة بالعام السابق، بسبب تراجع قوة تنظيمي الدولة الإسلامية وبوكو حرام.

ويأتي العراق في مقدمة الدول المتأثرة بالإرهاب، حيث حلّ في المرتبة الأولى عربياً وعالمياً، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء عن التقرير.

وحلّت سوريا في المرتبة الثانية عربياً (عالمياً في المرتبة الخامسة) واليمن في المرتبة الثالثة (عالمياً في المرتبة السادسة) والمفاجئة أن تأتي مصر في المرتبة الخامسة عربياً والتاسع عالمياً قبل ليبيا التي أتت في المركز السادس عربياً و العاشر عالمياً.

وجاءت السعودية في المركز العاشر عربيا والـ32 عالميا.

وصنفت عُمان من أقل الدول العربية تأثراً بالإرهاب (عالمياً في المرتبة 130 بمؤشر مقداره صفر وهي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي حققت هذا المؤشر).

ومن أهم ما جاء في التقرير أيضا، أن عدد ضحايا العمليات الإرهابية بلغ العام الماضي 29 ألفا و376 شخصا.

وسجلت كل من نيجريا والعراق انخفاضاً في عدد القتلى، فبلغ 5556 قتيلاً أقل من عام 2014 (أي بنسبة 32%).

وبحسب التقرير، يعتبر كل من بوكو حرام والقاعدة والدولة الإسلامية وطالبان مسؤولون عن 74% من ضحايا العمليات الإرهابية في 2015.

والبلدان التي سجل فيها أكبر عدد من القتلى هي العراق وأفغانستان ونيجيريا وباكستان وسوريا.

كما تراجعت قوة بوكو حرام والدولة الإسلامية في نيجيريا والعراق، بسبب العمليات العسكرية التي تستهدف التنظيمين، ولكن نشاطات هذين التنظيمين توسعت إلى بلدان مجاورة كانت أكثر أمناً وهي بعض الدول الأوروبية والدول المجاورة لنيجيريا في أفريقيا الغربية.

وعززت جماعة بوكو حرام من وجودها في النيجر والكاميرون وتشاد ما أدى إلى ارتفاع ضحايا الإرهاب بنسبة 157%.

ونشط الدولة الإسلامية في 15 بلداً جديداً، ما جعل مجموع البلدان التي ينشط فيها يرتفع إلى 28 بلداً، ويعتبر هذا العدد مرتفعاً بالمقارنة مع عدد البلدان التي تأثرت بالإرهاب في السنوات الـ16 الأخيرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات