تركيا.. إغلاق أول صندوق في استفتاء التعديلات الدستورية بدائرة تضم ناخبا واحدا

أغلق أول صندوق اقتراع في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا بدائرة انتخابية في قرية يولفاران النائية بولاية بطمان جنوب شرق البلاد، حيث كان بتلك الدائرة شخص واحد له حق الانتخاب.

وأغلق الصندوق بعد إدلاء المواطن التركي (محمد ألجو) الوحيد المسجل في الدائرة بصوته، ليحطم بذلك رقما قياسيا كأول صندوق ينتهي التصويت فيه ويتم إغلاقه.

في غضون ذلك، بدأت الطواقم الطبية التابعة لوزارة الصحة التركية، في مساعدة المواطنين من المرضى وكبار السن الراغبين بالمشاركة في استفتاء التعديلات الدستورية الذي انطلق صباح اليوم الأحد.

وقامت الطواقم الطبية في عدد من الولايات التركية وبواسطة سيارات الإسعاف، بنقل عدد من الناخبين غير القادرين على التوجه إلى مراكز الاقتراع؛ للإدلاء بأصواتهم.

وتوجه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع، صباح اليوم الأحد، للتصويت في استفتاء شعبي على مشروع التعديلات الدستورية الذي تقدم به حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، ويتضمن الانتقال بنظام الحكم بالبلاد من برلماني إلى رئاسي.

كما تشمل التعديلات التي أقرها البرلمان التركي في يناير/كانون الثاني الماضي، زيادة عدد نواب البرلمان من 550 إلى 600 نائب، وخفض سن الترشح للانتخابات العامة من 25 إلى 18 عاما.

ولإقرار التعديلات المقترحة، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء بـ«نعم» أكثر من 50% من الأصوات (50+1).

ومنذ تأسيس الجمهورية، شهدت تركيا 6 استفتاءات على التعديلات الدستورية، كانت نتيجة 5 منها إيجابية (في الأعوام 1961 و1982 و1987 و2007 و2010)، بينما انتهت إحداها بنتيجة سلبية في العام 1988.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات