تركيا تقر مذكرة تفاهم مع الإمارات للتعاون في الصناعات الدفاعية

أقرت تركيا، الأربعاء، مذكرة تفاهم أبرمتها مع الإمارات العربية المتحدة بشأن التعاون في مجال الصناعات الدفاعية.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية، قرار مجلس الوزراء المتعلق بالموافقة على مذكرة التفاهم المبرمة بين وزارة الدفاع التركية والقيادة العامة للقوات المسلحة الاماراتية.

وتحدد مذكرة التفاهم القواعد والمبادئ المتعلقة بتطوير قدرة الصناعات الدفاعية لدى تركيا والإمارات.

وتهدف المذكرة إلى تأسيس تعاون ملموس بين البلدين في مجالات الصناعات الدفاعية والصناعات الأخرى.

وتشمل التعاون بين البلدين في الخدمات الخاصة بالأدوات والأجهزة والمعدات اللازمة لكل منهما، فضلًا عن تطوير وتصميم وإنتاج وصيانة وتنقيح وتعديل قطع الغيار والمكونات الأخرى.

كما تتيح المذكرة إمكانية التعاون بين تركيا والإمارات للاستفادة المتبادلة من الموارد العلمية والتقنية والصناعية، تحت إشراف لجنة مختلطة.

وتحظر مذكرة التفاهم على الطرفين، بيع أو منح المنتجات الصناعية والمعلومات التقنية أو الوثائق المتعلقة بها إلى طرف ثالث دون موافقة الطرف الآخر.

مجلس أعمال إمارتي تركي مشترك

وقبل أسبوع، أعلنت الإمارات وتركيا عن توقيع مذكرة تفاهم مشتركة من أجل تأسيس مجلس أعمال إمارتي — تركي مشترك.

وسيعمل المجلس على تطوير الروابط مع قطاعات الأعمال التركية وسيُركز جهوده على استقطاب الاستثمارات التركية في القطاعات الاقتصادية ذات الميزة التنافسية بالدولة وذلك وفقا لرؤية حكومة الإمارات 2021.

كما سيتولى المجلس اطلاع المستثمرين الأتراك على الميزات التنافسية للاقتصاد الإماراتي كونه من بين الاقتصادات الأكثر انفتاحا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وما توفره البيئة الاستثمارية في الإمارات من فرص متعددة ساهمت في جذب كبريات الشركات والمستثمرين العالميين للاستفادة منها.

وسجل التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا مستويات متقدمة خلال الفترة الماضية حيث كشف السفير التركي لدى الإمارات، «جان ديزدار» أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 9 مليارات دولار، خلال 2016 بنمو 36% خلال فترة وجيزة.

وتأتي تركيا في المرتبة 15 عالميا بالنسبة للشركاء التجاريين لدولة الإمارات فيما تمثل سادس أكبر مستورد من الإمَارات وفي المرتبة 13 على قائمة الدول المصدرة للإمارات ما يعطي مؤشرا واضحا على إمكانية الانتقال بهذه العلاقة إلى مستوى أعلى من التنسيق والشراكة.

وتوقع «ديزدار» أن يشهد التبادل التجاري قفزة كبيرة خلال العام الجاري.

وكان حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي، شهد ارتفاعاً ملحوظاً في الأعوام العشرة الأخيرة، وبلغ 17.5 مليار دولار العام المنصرم.

كما توقع السفير التركي أن تشهد تركيا زيادة كبيرة في عدد السياح الإماراتيين والمقيمين هذا العام بفضل الحجوزات المبكرة مؤكدا اهتمام بلاده بالسوق الإماراتي.

وقدر عدد السياح القادمين من دولة الإمارات إلى تركيا بحوالي 300 ألف سنويا من بينهم 50 ألف مواطن إماراتي.

وقال : «يتركز هدفنا على جذب المزيد من الزوار وجعل تركيا الوجهة الأمثل لمواطني ومقيمي الإمارات».. وتحدث عن زيادة كبيرة في أعداد السياح الأتراك إلى دولة الإمارات في الآونة الأخيرة.

حجم الاستثمارات

وأشار إلى زيادة حجم الاستثمارات الإماراتية المشتركة في قطاع السياحة والتوسع في بناء الفندق والمنتجعات لمواجهة الطلب الكبير على الوجهات السياحية الجديدة مثل أنطاليا وطرابزون ومنطقة البحر الأسود.

وتقوم شركة الخطوط الجوية التركية بتسيير 14 رحلة أسبوعياً إلى دبي، من مركز عملياتها في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول.

ورفعت الشركة عدد رحلاتها الأسبوعية بين دبي ومطار صبيحة كوكجن الدولي بالطرف الآسيوي من مدينة اسطنبول، إلى 10 رحلات أسبوعياً، مما يرفع عدد الرحلات والطاقة الاستيعابية لهذا المسار.

وعقدت اللجنة الاقتصادية المشتركة بين تركيا والإمارات، اجتماعا في أنقرة شهر فبراير/شباط الماضي، لأول مرة منذ 6 سنوات.

وشهد الاجتماع الوزاري للجنة الاقتصادية المشتركة التاسعة بين الإمارات وتركيا، الاتفاق على آليات لتعزيز أطر التعاون بين الدولتين في 13 قطاعا حيويا.

وتوج هذا الاجتماع سلسلة تطورات إيجابية شهدتها العلاقات بين البلدين، على مدار الشهور الماضية.

المصدر | الأناضول