تركيا تلغي الضرائب على التمور السعودية

قررت تركيا إلغاء الضريبة المفروضة على استيراد التمور السعودية.

ويتيح هذا القرار لمنتجي التمور في المملكة التوسع في الأسواق التركية دون قيود جمركية.

ومن جانبها قالت هيئة «تنمية الصادرات السعودية»، أنه تسلمت الموافقة الرسمية من الجانب التركي فيما يتعلق بإلغاء الضريبة الجمركية على كافة صادرات المملكة من التمور، والتي تعتبر من أكثر المنتجات السعودية نموا ومنافسة في الأسواق التركية، والدولية، بعائدات فاقت الـ500 مليون ريال سنويا.

وأكدت الهيئة على استمرارها في العمل على إزالة كافة التحديات التي تواجه المصدرين السعوديين والدفع بصادرات المملكة نحو نفاذ أكبر في الأسواق الدولية.

وأوضحت أن صادرات المملكة للأسواق الدولية من التمور بمختلف أنواعها بلغت 525.5 مليون ريال في العام الماضي، بمعدل نمو سنوي 12% خلال الفترة ما بين عام 2010 وعام 2015م، حيث تمتاز منتجات التمور المصنعة في مناطق السعودية المختلفة؛ بجودتها العالية مقارنة بمثيلاتها في الأسواق الدولية، ما يمنحها ميزة تنافسية كبيرة مقابل منتجات الدول الأخرى من التمور.

وترجح الهيئة، ارتفاع حجم صادرات المملكة من التمور بنسب أكبر بعد قرار السلطات التركية إلغاء الضريبة الجمركية المفروضة عليها، ما سيعزز بلا شك قوة ومنافسة منتجات التمور السعودية في الأسواق التركية؛ التي تعد من أهم أسواق المنطقة حجما وحراكا.

و تتطلع الهيئة إلى أن تضيف جهودها ونشاطاتها قيمة مضافة للمصنعين السعوديين، بما ينعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد الوطني بشكل عام، وعلى نمو أعمال المنشآت الوطنية بشكل خاص، عبر تحفيز وتمكين الشركات من تنمية أعمالها في الأسواق الدولية، والاستفادة من الفرص المتاحة، وذلك من خلال ورش العمل التدريبية، التي تقدمها طوال العام أو من خلال المشاركة في المعارض الدولية المتخصصة التي تنظمها هيئة تنمية الصادرات السعودية في العديد من القطاعات، بالإضافة إلى اللقاءات الثنائية ومنتديات الأعمال.

يذكر أنه في شهر يونيو/حزيران الماضي، أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، عن تحقيق المملكة للاكتفاء الذاتي من التمور.

المصدر | الخليج الجديد