تركيا: مستعدون لمشاركة خبراتنا ومواردنا مع إفريقيا

قالت وزارة الخارجية التركية، اليوم الخميس، إن تركيا مستعد لمشاركة خبراتها وتجاربها السياسية والاجتماعية والثقافية فضلًا عن مواردها وإمكاناتها المتاحة مع الدول الإفريقية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية التركية اليوم بمناسبة «يوم إفريقيا» الذي يُصادف الذكرى السنوية لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقي حاليًا)، في 25 من مايو/أيار من عام 1963، بحسب «الأناضول».

وهنّأت الخارجية التركية الاتحاد الإفريقي وشعوب القارة السمراء بمناسبة هذا اليوم، مؤكّدة عزم تركيا على مواصلة تضامنها وتعاونها القوي مع الدول الإفريقية ضمن إطار سياسة الشراكة الإفريقية.

وأوضحت الوزارة أن تركيا عازمة على مواصلة تعاونها الوثيق مع الاتحاد الإفريقي ودوله على أساس الشراكة الاستراتيجية.

ولفتت إلى أن تركيا ستستمر في مشاركة خبراتها التاريخية وتجاربها السياسية والاجتماعية والثقافية فضلًا عن مواردها وإمكاناتها المتاحة مع القارة الإفريقية في إطار مبدأ «حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية»، وعلى أساس المصلحة المتبادلة.

وبدأت سياسة تركيا في الانفتاح على القارة الإفريقية عام 1998، واكتسبت زخمًا مع إعلان الاتحاد الأفريقي تركيا شريكًا استراتيجيًّا عام 2008، إلى جانب عقد قمة التعاون التركي الأفريقي في العام نفسه بمدينة إسطنبول، لتدخل تركيا عام 2013 كلاعب أساسي في سياسة الشراكة الإفريقية.

وساعدت سياسة الانفتاح التركية على إفريقيا، المبنية على مبدأ «الشراكة المتساوية والمصلحة المتبادلة»، على تحقيق تقدم سريع في الكثير من المجالات، منها حجم التجارة وآليات الحوار السياسي والأنشطة التربوية والاستثمارات الاقتصادية.

وتعد تركيا ثالث دولة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية للقارة السمراء بعد الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث تجاوز حجم المساعدات التركية 800 مليون دولار منذ عام 2012.

المصدر | الأناضول