تسريب صور لإعدامات جماعية نفذت بحق معتقلين في إيران

سربت بعض وسائل الإعلام الإيرانية التابعة لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، الثلاثاء، بعض الصور عن ارتكاب جريمة تنفيذ عملية إعدام جماعية بحق المعتقلين السياسيين في سجون طهران.

وقالت وكالة «هرانا»، التابعة لمجموعة مراقبي حقوق الإنسان في إيران، إنها تأكدت من صحة الصور التي حصلت عليها الوكالة الإيرانية من مصادرها الخاصة بإيران.

وأضافت وكالة «هرانا» الإيرانية بأن الصور التي تسربت من سجون طهران تعود لإعدام 12 معتقلا تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم بشكل سري، الأحد، داخل سجن مدينة كرج التابع إداريا للعاصمة طهران.

واعتبرت الوكالة الصور المسربة عن الإعدامات الجماعية، التي نفذت سرا بسجن كرج في طهران، «سندا ماديا لإدانة طهران في المؤسسات الدولية الحقوقية»، مشيرة إلى أن الحكومة الإيرانية لا تستطيع نفي الاتهامات التي توجه إليها لاحقا في مجال انتهاك حقوق الإنسان في إيران.

ورجح بعض النشطاء الإيرانيين أن يكون الأشخاص الذين تم تنفيذ الإعدام في حقهم من المعتقلين السياسيين السنة، الذين يقدر عددهم بـ300 معتقل في العاصمة طهران وحدها.

يشار إلى أن إيران أعدمت منذ عدة أسابيع ما يقارب 31 معتقلا من نشطاء ومشايخ أهل السنة في إيران والتهم التي وجهت إليهم هي «النشر والترويج للسلفية» في كردستان.

وحتى الآن السلطات القضائية الإيرانية لم تعلق على الصور المسربة من تنفيذ أحكام الإعدام الجماعية بحق المعتقلين السياسيين في سجن كرج بالعاصمة طهران رغم أن الصور انتشرت بشكل واسع في إيران.