تعيين «دينا حبيب» المصرية الأمريكية مساعدة لمستشار الأمن القومي الأمريكي

قام مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية، الجنرال «إتش.آر. ماكماستر»، بتعيين الأمريكية ذات الأصول المصرية، المصرفية «دينا حبيب باول» كمساعدة له لتأدية مهام منصبه.

وبحسب تصريحات مسؤول رفيع في البيت الأبيض لوكاله أنباء «فرانس برس»، فإن «دينا حبيب» مولودة في القاهرة وتتحدث العربية بطلاقة.

وبالنسبة لإسم «باول»، فقد حصلت عليه «دينا» بزواجها من رجل العلاقات العامة «ريتشارد باول»، فيما عملت سابقًا كمساعدة لوزيرة الخارجية السابقة «كوندوليزا رايس» في عهد الرئيس السابق «جورج بوش الابن». ومن المفترض أن تتولى الشابة المصرية منصبها الجديد المعني بالاشراف على الاستراتيجية والتنسيق بين الأجهزة الدبلوماسية والعسكرية والاستخبارية الأمريكية.

وقد عملت «دينا حبيب باول» كمديرة في شركة «غولدمان ساكس»، وتتكلم العربية بطلاقة، وقد سبق لها أن قدمت المشورة للرئيس «دونالد ترامب» في مسائل اقتصادية، حيث أعلنت إدارة «ترامب» اختيارها ضمن فريق «ترامب» لتكون مستشارة للمبادرات والنمو الاقتصادي في إدارته القادمة، وفقًا لشبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية.

وكانت الشابة المصرية التي لم تتجاوز الـ43 عامًا، واحدة من المسؤولين الأمريكيين الذين حضروا اللقاء بين «دونالد ترامب» وولي ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» خلال الأسبوع الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن منصب مساعد مستشار الأمن القومي هو منصبٌ أساسي لحسن سير السياسة الخارجية الأمريكية، لأن كل القرارات الواجب اتخاذها في هذا المجال، أو غالبيتها العظمى، تمر به أولا قبل أن تصل إلى وزير الخارجية أو وزير الدفاع ومن ثم إلى الرئيس لدرسها وإقرارها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالة فرانس برس