تغريم سائحة كويتية لارتدائها النقاب في سويسرا

قامت شرطة بلدة كياسو في منطقة تشينو السويسرية، بتغريم سائحة كويتية، في أول تطبيق مشدد لقانون حظر النقاب الذي بدأ منذ مطلع شهر يوليو/تموز 2016.

وذكر تقرير لصحيفة «لا رغيون» السويسرية أن السائحة الكويتية كانت متواجدة على بعد خطوات من الحدود الإيطالية ليلة السبت 30 يوليو/تموز الماضي، واقفة أمام مطعم في البلدة السويسرية مرتدية النقاب، عندما أوضحت لها الشرطة أن قانون تشينو يمنع ارتداءه، وأن عليها دفع 100 فرنك سويسري، فقامت بدفع المبلغ وخلع النقاب بعدها.

وأشار موقع «بليك»، الأربعاء الماضي، إلى أن الشرطة في كياسو تبدو متشددة أكثر في تطبيق القانون بالمقارنة بنظيرتها في مدينة لوغانو الواقع في نفس الكانتون، حيث سجلت هناك في شهر يوليو 6 حالات، أوقفت الشرطة فيها النساء المرتديات للنقاب، لكن لم يتم تسجيل أية مخالفة مالية، وفقا لـ«هافينغتون بوست عربي».

ونقلت عن الشرطة توضيحها أن الحالات الست المسجلة في لوغانو انقضت دون مشاكل، حيث خلع النسوة الست النقاب، وقامت بعضهن بالاعتذار.

وقال «ميشيل بيتريني»، مدير الشرطة نائب رئيس مجلس مدينة لوغانو، إن الشرطة أعطت منشورات باللغة العربية للنسوة الست اللواتي كن يرتدين النقاب، بقصد مدهن بالمعلومات عن الحظر.

وأضاف أنه «عندما يتم التوضيح جيداً للسياح العرب أن سلطة الكانتون (البرلمان) أقرت ذلك، يتم التقيد بحظر النقاب جيدا».

وأكد «نورمان غوبي»، مدير الشرطة في كانتون تشينو، الذي يقصده الكثير من السياح العرب عادة، أن «السياح العرب أذكى من الكثير من مناهضي حظر النقاب».

ومن جانبه قال، «لورينزو بيانزي»، رئيس رابطة الفنادق في إقليم تشينو، إن التجارب التي مروا بها بشأن حظر النقاب حتى الآن دون مشاكل.

وأكد «بيانزي» الذي يدير فندقا في لوغانو إن الضيوف العرب ملمون جيدا بالمعلومات ويبدون استعدادا كبيرا لاحترام النظم.

وتحدث عن حادثة واحدة قام فيها بإعطاء منشور عن الحظر لضيف لم يكن على علم بذلك، فقامت السيدة بعد ذلك بالتوقف عن ارتداء النقاب فورا.
ووفقا لـ«بيانزي»، ارتفعت عدد الليالي التي بات فيها ضيوف من الدول العربية بنسبة 20٪ مقارنة بالعام الماضي، على الرغم من كثرة النقاشات حول حظر النقاب، وكان عدد أيام مبيت القادمين من المنطقة العربية المسجلة في العام الماضي 45000.

ومنذ يوليو/تموز الماضي، تواجه أي سيدة مسلمة ترتدي النقاب أو البرقع غرامة قد تصل قيمتها إلى 10 آلاف دولار، حيث بدأت السلطات تطبيق قانون حظر النقاب في أجزاء من سويسرا.

القانون، الذي أقر عبر استفتاء، وأثار عاصفة من الجدل في 2013، أصبح ساريا في إقليم تيسينو الناطق باللغة الإيطالية في جنوب سويسرا.

وتتراوح الغرامات بين 100 دولار و10 آلاف دولار. ويبلغ عدد سكان إقليم تيسينو 350 ألف نسمة، وتقدر نسبة المسلمين بينهم بـ2%.

وكانت فرنسا أول دولة أوروبية أقرت حظرت النقاب أو البرقع عام 2010.