«تميم» يتوجه إلى تركيا في زيارة عمل قصيرة يلتقي خلالها «أردوغان»

من المقرر أن يتوجه الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» أمير قطر، غدا الأحد، إلى مدينة إسطنبول التركية في زيارة عمل قصيرة يلتقي خلالها الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان».

وقالت «وكالة الأنباء القطرية» الرسمية (قنا)، إن أمير البلاد سيبحث مع الرئيس التركي العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، دون ذكر مدة الزيارة.

تأتي الزيارة المرتقبة للأمير القطري، قبل يومين من زيارة مقررة لوزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو»، إلى قطر، الثلاثاء المقبل، بهدف الإعداد لعقد الاجتماع الثاني للجنة الاستراتيجية القطرية–التركية المشتركة.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، في وقت سابق اليوم السبت، أن «جاويش أوغلو» سيركز خلال مباحثاته في الدوحة على العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى بحث التطورات الدولية والإقليمية الراهنة.

تجدر الإشارة أن اللجنة المذكورة تم تأسيسها بعد توقيع الرئيس التركي وأمير قطر، مذكرة تفاهم مشتركة بهذا الخصوص، بالعاصمة أنقرة، في 19 ديسمبر/كانون الأول 2014.

وعقد الاجتماع الأول للجنة خلال الزيارة التي قام بها «أردوغان» لقطر مطلع ديسمبر/كانون الأول2015، واستمرت يومين.

وشهد الاجتماع توقيع 15 اتفاقية لتعزيز التعاون بين أنقرة والدوحة في مجالات مختلفة، كما أعلن «أردوغان» عقب اجتماع اللجنة إلغاء تأشيرات الدخول المتبادلة بين تركيا وقطر.

وتعد هذه أول زيارة يقوم بها «تميم إلى تركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في يوليو/تموز الماضي، إلا أن قطر كانت أول دولة تعلن رفضها محاولة الانقلاب، ومن أوائل الدول التي هنأت على لسان أميرها السلطات التركية على التفاف الشعب حول قيادته ضد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت منتصف شهر يوليو/تموز الماضي.

كما كان وزير الخارجية القطري الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، أول مسؤول عربي يزور أنقرة ويلتقي «أردوغان» في 30 يوليو/تموز عقب محاولة الانقلاب.

تجدر الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 1.3 مليارات دولار أمريكي، حيث تتركز الصادرات التركية إلى قطر على الحديد والمعادن، والآلات والأجهزة الإلكترونية، إضافة إلى المركبات وقطع غيارها، والمنسوجات، والمفروشات والأغذية، فيما تستورد تركيا من قطر الغاز الطبيعي والبلاستيك ومنتجاته، فضلا عن المنتجات الكيميائية.

وفي وقت سابق، وصف الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، بـ«الغالي»، مشيدا بمواقف قطر وبزيارة الأمير الوالد الشيخ «حمد بن خليفة آل ثاني».

وقال إن الشيخة «موزا بنت ناصر المسند»، زوجة الأمير الوالد، تواصلت مع تركيا أكثر من مرة، في خضم أحداث محاولة الانقلاب الفاشلة.

ويعد الشيخ «حمد» أول مسؤول رفيع لدولة يزور تركيا عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها البلاد، علما أن وزير الخارجية القطري الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، زار أنقرة أيضا في 30 يوليو/تموز الماضي.

وتشهد العلاقات القطرية التركية تجانسا وتناغما في رؤية القضايا الإقليمية، وهناك توافق في الرؤى حيال العديد من الأزمات والقضايا، التي تشهدها المنطقة في الوقت الراهن، مثل ثورات «الربيع العربي»، والأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن، والوضع بالعراق.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات