توقيف 3 من المتهمين بمحاولة احتجاز «أردوغان» ليلة المحاولة الانقلابية

ألقت قوات الأمن التركية، اليوم الثلاثاء، القبض على 3 من عناصر الكوماندز، في ولاية أدرنة أثناء محاولتهم الهروب خارج البلاد؛ وقالت معلومات انهم كانوا من الفريق المُكلف باحتجاز الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف يونيو/تموز الماضي، بحسب «الأناضول».

وأوضحت الوكالة التركية أن العناصر الثلاث كان من المُوكول إليها اتخاذ الرئيس التركي كرهينة في قصر خُبر في مدينة إسطنبول.

كما أشارت المعلومات التي نقلتها الوكالة المذكورة إلى أن التحقيقات جارية مع الأشخاص في مديرية أمن أدرنة.

وكانت شجاعة الرئيس التركي في مواجهة الانقلاب، والتي أثمرت التفافًا شعبيًا كبيرًا، تجلَّى في استماتة المدافعين عن الحكومة في أكثر من مكان، من أحد أهم أسباب فشل المحاولة الانقلابية بحسب كثير من المراقبين السياسيين.

وسارع «أردوغان» إلى مغادرة فندقه إلى المطار؛ حيث وفرت له شركة الطيران التركية ثلاث طائرات مدنية، غادرت سويًّا إلى مطار أتاتورك بإسطنبول مما أسهم في تضليل الانقلاب.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء الجمعة 15 من يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة في الجيش، تتبع لـ«منظمة الكيان الموازي»، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان شطري مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب، وهو ما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابية بالإضافة إلى ثبات ونجاة الرئيس التركي «أردوغان».

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول