«تويتر» يغلق حساب المغرد السعودي «ياسر الفيصل» نهائيا ومغردون يتهمون mbc

أغلق موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الثلاثاء، حساب المغرد السعودي الشهير «ياسر الفيصل»، دون أن تتضح أسباب إيقاف الحساب بشكل نهائي واختفائه من الموقع الأشهر في السعودية.

ونسب مغردون سعوديون لقناة «إم بي سي» الوقوف خلف إيقاف حساب الفيصل بعد تغريداته الناقدة للقناة بسبب حملة «#كوني_حرة» المثيرة للجدل والتي اعتذرت عنها القناة وأكدت في بيان لها أنه بعض المغردين تعمدوا تشويهها .

و«ياسر الفيصل» هو أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، ومعروف بمواقفه المعارضة لمطالبات التيار الليبرالي السعودي الذي ينظم على الدوام في مواقع التواصل الاجتماعي حملات لدعم تحرر المرأة كإسقاط الولاية الرجالية عنها والسماح لها بقيادة السيارة.

واشتهر «الفيصل» برده على تلك الحملات في تغريداته عبر حسابه «بتويتر» الذي يتابعه عدد كبير من السعوديين، سواء المؤيدين لآرائه من المحسوبين على التيار المحافظ الديني أو المحسوبين على تيار الليبراليين.

ووجد إغلاق حساب «الفيصل» صدى واسع على موقع التدوين المصغر بشكل لافت، إذا وصل الوسم «#توقيف_حساب_ياسر_الفيصل» إلى قائمة «الترند» في تويتر بالسعودية (أكثر الوسوم تفاعلاً) مع انضمام كثير من المغردين للتعليق على إيقاف الحساب.

وبينما أشاد كثير من المغردين السعوديين بإيقاف حساب «الفيصل»، متهمين إياه بالإساءة للنساء في المملكة عبر تغريداته، اعتبر الفريق الآخر إيقاف الحساب من قبل موقع «تويتر» تعدياً على الحرية الشخصية في التعبير عن الرأي.

ومع شهرة «الفيصل» وآرائه المثيرة للجدل في الموقع الذي اعتاد السعوديون مناقشة قضاياهم فيه بشكل جاد، تم انتحال اسمه في عدة حسابات مزيفة نشر بعضها تغريدات مسيئة للنساء، فيما لا يمكن لـ «إرم نيوز» التأكد من صحة تغريدات أخرى مسيئة منسوبة له، كما أن إغلاق حساب الفيصل قد يكون بمبادرة منه خشية تعرضه لملاحقة قانونية في المملكة التي تطبق قانوناً صارماً ضد المسيئين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر | إرم نيوز