جنديان تركيان يتقدمان بطلب لجوء إلى اليونان

كشفت تقارير إعلامية يونانية أن جنديان ممن تورطوا بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، تقدما بطلب لجوء إلى اليونان بعد دخولهما البلاد بطريقة غير شرعية.

وذكرت صحيفة «إيثنوس» اليونانية، أن العسكريان هم من عناصر القوات المسلحة التركية وكانا ضمن الفريق المخصص لاغتيال الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، ليلة الانقلاب الفاشل يوم 15 تموز/ يوليو 2016.

وبحسب تقارير إعلامية أخرى، فإن الجنديان «هـ.ج» و«فـ.أ» عبرا نهر «ماريج» (ماريتسا)، يوم 15 شباط/ فبراير الجاري، وسلّما نفسيهما لفرع الشرطة اليونانية بمدينة «أورستياذا».

وتقدم الجنديان الهاربان لاحقًا بطلب لجوء إلى اليونان في مديرية أمن مدينة «أليكساندروبولي» شمال شرق البلاد، التي يتم توقيفهم فيها حاليًا.

وفي سبتمبر/آيلول الماضي رفضت اللجنة المعنية بالنظر في شؤون طلبات اللجوء السياسي في اليونان، طلبات 3 من الجنود الأتراك الذين فرّوا إلى البلاد برفقة 5 آخرين عقب مشاركتهم في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف تموز/ يوليو الماضي.

وجاء رفض اللجنة لطلبات الجنود الثلاثة جاء نتيجة عدم اقتناع أعضائها ببراءتهم من محاولة الانقلاب، وأنّ تقييم طلبات الخمسة الآخرين ما زال مستمراً.

وفي 16 يوليو/ تموز الماضي حطت مروحية عسكرية تركية من طراز «سكورسكي»، في مدينة أليكساندروبولي اليونانية المحاذية للحدود التركية، وعلى متنها 8 جنود من الموالين لمنظمة «الكيان الموازي»، التي يتزعمها «فتح الله كولن»، المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة «فتح الله كولن» ، وتصدى لها المواطنون في الشوارع، ولاقت رفضاً من كافة الأحزاب السياسية؛ ما أدى إلى إفشالها.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول