«جونسون آند جونسون» تدفع 110 مليون دولار لسيدة أُصيبت بالسرطان بسبب مستحضراتها

أمرت لجنة تحكيم «سانت لويس»٬ شركة العلامة التجارية الشهيرة «جونسون آند جونسون»٬ أمس الخميس 4 مايو/أيار٬ بدفع ما يزيد على 110 مليون دولار أمريكي٬ إلى سيدة في ولاية فرجينيا اتهمت منتجات الشركة بالتسبب في إصابتها بسرطان المبيض٬ وتخضع حالياً للعلاج الكيماوي بعد تشخيص إصابتها بسرطان المبيض للمرة الأولى في العام 2012 ووصول المرض الخبيث إلى الكبد.

وذكرت «جونسون أند جونسون» في بيان أنها تتعاطف مع المرأة، لكنها تعتزم الطعن في الحكم. وقالت: «نستعد لمحاكمات أخرى هذا العام ونحن مستمرون في الدفاع عن سلامة جونسون بيبي باودر».

وبحسب وكالة «رويترز»٬ فإن شركة مستحضرات العناية الأشهر «جونسون آند جونسون» تواجه أكثر من 2400 دعوى قضائية تتهم أكبر شركة منتجات رعاية صحية في العالم بتجاهل الدراسات التي تربط مسحوق بودرة الأطفال ومنتجات «بودرة التلك» بسرطان المبيض٬ وعدم تحذيرها العملاء حول المخاطر التي قد تتسبب بها تلك المنتجات.

العديد من هذه الدعاوى المعلقة في «سانت لويس»، واجهت الشركة الشهيرة «J & J» خلال أربع محاكمات سابقة، ثلاثة منها أسفرت عن تغريمها 197 مليون دولار٬ ضمن الأحكام ضد «J & J» ومورد «التلك» الخاص بالشركة.

وشمل قرار هيئة المحلفين 105 مليون دولار أمريكي كتعويضات تأديبية ضد «J & J»، وهي تقول إحدى أعضاء هيئة المحلفين وتدعى «نانسي كينيى»، أن الوكالة الدولية لبحوث السرطان حذرت قبل أعوام طويلة من كون «بودرة التلك» المستخدمة في الشركة كمسرطن محتمل٬ وكان ذلك في عام 2006.

من ناحيتها٬ قالت مدعية «سانت لويس»٬ والتي تُدعى «لويس سلمب»، وتبلغ من العُمر 62 عاما، إنها استخدمت مسحوق «جونسون آند جونسون» للأطفال٬ للاستحمام منذ أكثر من 40 عاما قبل تشخيصها بسرطان المبيض عام 2012. وقد طرحت «J & J» مستحضرها الشهير للبيع منذ عام 2012. وهي الآن تتعرض للعلاج الكيماوي وحالتها متدهورة لدرجة أنها لم تتمكن من حضور المحاكمة.

وقال «تيد ميدوز»، أحد محاميي «سليمب»: «لقد أظهرنا مرة أخرى أن هذه الشركات تجاهلت الأدلة العلمية وتستمر في إنكار مسؤولياتها تجاه نساء أمريكا والعالم»٬ مضيفًا: «لقد اختاروا تحقيق الأرباح قبل سلامة الناس، وإنفاق الملايين والكثير من الجهود للتلاعب في التدقيق العلمي والتنظيمي».

هذا وتواجه الشركة محاكمة أخرى تتضمن مستحضر «التلك» كذلك٬ فى محكمة مدينة «سانت لويس» الشهر القادم، رُفعت من قبل عائلة متزلج شهير سابقًا توفي بسبب سرطان المبيض. كما تُحدد محاكمة مماثلة أخرى بعد ذلك في يوليو/تموز المقبل في لوس انجلوس.

محامي «سليمب» وأحد أعضاء المحلفين «ألين سميث» قال أن «J & J» لم يحذر النساء من الدراسات التي تربط «التلك» بسرطان المبيض لحماية صورة الشركة. مستنكرًا «وفي النهاية ما هي علامة شركة جونسون آند جونسون؟» مضيفًا «إنها الأم والطفل»٬ في إشارة إلى أن المستحضر ينبغي أن يكون آمن لكليهما.

حكم التغريم الصادر عن الولايات المتحدة والبالغ 110 ملايين دولار هو ثامن أكبر مبلغ تقرره هيئة محلفين في الولايات المتحدة حتى الآن في عام 2017، وذلك بحسب بيانات جمعتها «بلومبرج». وقد تم منح أكبر مبلغ٬ وهو 500 مليون دولار أمريكي لشركة «زينيماكس ميديا Inc». على مزاعمها بأن صانع سماعة الواقع الافتراضي الذي استحوذ عليه فيسبوك٬ استخدم رموز مسروقة.

المصدر | CNBC