حرائق وإصابات جراء قصف بالقنابل الفوسفورية على ريف حلب

استهدفت طائرة يُعتقد أنها روسية، الخميس، مدينة «دارة عزة» بريف حلب الغربي، شمالي سوريا، بالقنابل الفسفورية؛ ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين وحرائق في الأحياء التي تعرضت للقصف، حسب حصيلة أولية أوردها مصدر محلي.

وأفاد «صبحي عارف» المسؤول في الدفاع المدني بأن طائرة حربية يعتقد أنها روسية استهدفت أحياءا سكنية في مدينة «دارة عزة» بالقنابل الفوسفورية؛ ما أدى إلى اندلاع حرائق في الأحياء المستهدفة، بحسب وكالة «الأناضول» للأنباء.

وأضاف أن القصف أسفر، أيضاً، عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح (لم يوضح مدى خطورتها)، لافتاً إلى أن فرق الدفاع المدني تمكنت من إطفاء الحرائق بعد ساعات من اندلاعها.

من جهة أخرى، أفادت مصادر محلية بأن قصف الفوسفور استهدف كذلك مدينة جسر الشغور بريف محافظة إدلب (شمال)، فيما لم يتبين حجم الخسائر الناجمة عن القصف المذكور حتى الساعة 14:15 تغ.

المصدر | الأناضول