حلم الصعود للنهائيات لا يزال قائما.. 7 مشاركات سعودية في «مونديال الشباب»

أيام قليلة، وتنطلق منافسات بطولة كأس العالم تحت 20 عاماً والمقرر إقامتها بدولة كوريا الجنوبية، في الفترة ما بين 20 مايو الجاري إلى 11 يونيو المقبل، بمشاركة 24 منتخباً على رأسهم المنتخب السعودي لدرجة الشباب الذي يلعب ضمن المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات السنغال، الإكوادور والولايات المتحدة الأمريكية.

وسبق للأخضر أن شارك في بطولات كأس العالم للشباب على مدار تاريخيه 7 مرات، نستعرضها من خلال هذا التقرير:

1985 في الاتحاد السوفيتي:

افتتح الأخضر للشباب أولى مشاركاته في بطولة كأس العالم عام 1985 عندما أقيمت في دولة الاتحاد السوفيتي، وخاض المنافسات ضمن المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات البرازيل، أسبانيا وأيرلندا.

وودع الأخضر البطولة مبكراً من دور المجموعات، حيث حقق الفوز في مباراة واحدة فقط أمام إيرلندا بنتيجة 1/0 بالجولة الثانية، بعدما فرض التعادل على إسبانيا بنتيجة 0/0، قبل أن يخسر بالجولة الثالثة أمام منتخب البرازيل بنتيجة 0/1، ليحتل المركز الثالث بفارق الأهداف خلف إسبانيا.

1987 في تشيلي:

نجح الأخضر في حجز مقعداً له بمونديال الشباب تحت 20 عاماً للمرة الثانية على التوالي عندما تأهل إلى بطولة عام 1987م والتي أقيمت بدولة تشيلي.

وخاض منافسات البطولة ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب ألمانيا، بلغاريا والولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت مشاركة الأخضر الثانية كارثية بعدما خسر جميع مبارياته ولم يستطع تسجيل أي هدف، حيث خسر أمام ألمانيا بنتيجة 3/0، وأمام بلغاريا بنتيجة 2/0، وأمام الولايات المتحدة بهدف دون رد.

1989 في السعودية:

واصل الأخضر مشاركاته في بطولة كأس العالم للشباب للمرة الثالثة على التوالي، ولكن هذه المرة بصفته المنتخب مستضيف البطولة.

ورغم تسلح الأخضر بعاملي الأرض والجمهور ظلت لعنة الخروج المبكر تلاحقه حيث ودع البطولة من دور المجموعات بعدما خسر أمام منتخب نيجيريا بنتيجة 2/1 وأمام تشيكوسلوفاكيا بنتيجة 1/0، فيما اكتفى بتحقيق الفوز في مباراة واحدة فقط على حساب منتخب البرتغال بنتيجة 3/0 في مفاجأة كبرى خاصة وأن الأخير واصل مشواره بالبطولة وتوج بلقبها لأول مرة في تاريخه.

1993 في أستراليا:

بعدما غاب عن نسخة عام 1991م، عاد الأخضر للمشاركة من جديد في البطولة التي استضافتها أستراليا عام 1993م، وذلك ضمن المجموعة الربعة إلى جانب منتخبات البرازيل، المكسيك والنرويج.

وفشل الأخضر في تحقيق أي فوز وودع البطولة من دور المجموعات بالخسارة أمام المكسيك بنتيجة 2/1، وتعادل مع البرازيل والنرويج بدون أهداف في المباراتين.

1999 في نيجيريا:

اختفى الأخضر عن الظهور ببطولات العالم للشباب في نسختين متتاليتين، قبل أن يعود للمشاركة في بطولة عام 1999 بنيجيريا ضمن المجموعة الثالثة.

وخسر أمام أستراليا بنتيجة 3/1، وأمام إيرلندا بنتيجة 2/0، قبل أن يتعادل مع المكسيك بنتيجة 1/1، ليودع البطولة باحتلاله المركز الرابع والأخير بالمجموعة.

2003 في الإمارات:

عندما جاءت بطولة كأس العالم منطقة الخليج من جديد برعاية دولة الإمارات العربية المتحدة، كان الأخضر للشباب حاضراً ضمن المجموعة الخامسة.

ولم يتمكن الأخضر من تحقيق أي فوز حيث خسر أمام أيرلندا بنتيجة 2/1 وتعادل مع المكسيك بنتيجة 1/1 ومع ساحل العاج بنتيجة 0/0.

2011 في كولومبيا:

شهدت دولة كولومبيا التي احتضنت البطولة عام 2011م المشاركة السابعة والأخيرة للأخضر وتحقيقه لأفضل إنجازاته بتجاوز دور المجموعات والتأهل إلى دور الـ16.

وشارك الأخضر ضمن المجموعة الرابعة والتي نجح في خطب بطاقة التأهل الثانية عنها لدور الـ16 باحتلاله المركز الثاني بعدما حقق الفوز في مباراتين على حساب كرواتيا بنتيجة 2/0، وجواتيمالا بنتيجة 6/0، قبل أن يخسر أمام نيجيريا بنتيجة 2/0.

المصدر | الخليج الجديد